سيسك وميسي خلال المباراة. FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

بعد الإقصاء من مسابقة كأس الملك، بات من الضروري النهوض بسرعة واستجماع الأنفاس وشحذ الهمم أكثر من أي وقت مضى. هذا هو ملخص الشعور العام السائد بين لاعبي برشلونة في الوقت الراهن بعد الخسارة 1-3 على يد ريال مدريد في الكامب نو وفقدان لقب كوبا دل ري الذي كان ينوي الفريق الكاتالوني الدفاع عنه هذا الموسم.

وقال سيسك فابريغاس بعد المباراة "نحن بحاجة إلى استجماع القوى في أقرب وقت والتفكير في المستقبل مع التركيز على الألقاب المتبقية. علينا أن نقوم بذلك بدءاً من هذا الأسبوع بتحقيق الفوز يوم السبت المقبل" على الميرينغي في كلاسيكو الليغا.

وأضاف صاحب القميص رقم 4 في صفوف البلاوغرانا: "لقد عانينا بفعل هجماتهم المضادة الخاطفة، ويمكن القول إننا تأثرنا كثيراً بعدما سجلوا علينا الهدف الثاني. هذا الدرس سيكون مفيدا لنا في المستقبل، إنه درس جيد، وعلينا استنباطه وأخذه بعين الاعتبار في الليغا ودوري الأبطال".

وبنفس النبرة ونفس الرؤية، حلل جوردي ألبا أسباب الإقصاء موضحاً أن "هذه الهزيمة ستجعلنا نخوض موقعة دوري الأبطال بعزيمة أقوى وإرادة أكبر". وأضاف الظهير الأيسر الكاتالوني "لقد بدأنا المباراة على نحو جيد، ولكن الخصم باغتنا في الهجمات العكسية".

ومن جهته، قال سيرخيو بوسكيتس إنه يجب طي صفحة كلاسيكو الكأس في أقرب وقت ممكن، مفضلاً التركيز على التحديات المقبلة. وأكد لاعب وسط البلاوغرانا أن مهمة قلب الخسارة بهدفين نظيفين أمام ميلان في ثمن نهائي دوري الأبطال "ستكون صعبة للغاية، ولكنها ليست مستحيلة".

أما زميله البرازيلي داني ألفيش، فقد لخص أسباب الخروج من كأس الملك بالقول "إننا لم نقاتل بالقدر الكافي في مباراة تميزت باندفاع بدني قوي طغى عليه كثير من الكر والفر، وهو ما لا يناسب أسلوب لعبنا. نحن بحاجة إلى استخلاص العبر من أجل الاستفادة منها مستقبلاً".



العودة إلى التدريب

يستأنف الفريق تدريباته عصر الأربعاء، حيث سيعقد أندريس إنييستا مؤتمراً صحفياً بعد ذلك.