سيناريوهات التأهل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

بعد سقوط برشلونة في اسكتلندا وهزيمة سبارتاك موسكو على يد بنفيكا في البرتغال، تبعثرت الأوراق في المجموعة السابعة من دوري أبطال أوروبا. فقد ظل الفريق الكاتالوني متربعاً على الصدارة بتسع نقاط، متقدماً باثنتين عن مطارده المباشر سلتيك غلاسغو، بينما يملك أبناء لشبونة 4 نقاط مقابل ثلاثة في حوزة الفريق الروسي.

وأمام هذا الترتيب الجديد، أصبحت هناك سيناريوهات مختلفة بشأن تأهل البلاوغرانا. إليكم التفاصيل:

-في حال فوز برشلونة على سبارتاك موسكو في روسيا، فإنه سيضمن بطاقة العبور إلى الدور الثاني قبل جولة من نهاية مرحلة المجموعات، حيث سيرتفع رصيده إلى 12 نقطة مما سيضمن له على الأقل احتلال المركز الثاني بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخيرة. وإذا فاز سلتيك على بنفيكا، فإنه سيظل في المطاردة بعشر نقاط في جعبته، مما سبقي حظوظه قائمة للانقضاض على المركز الأول في الجولة الختامية شريطة أن يفوز فيها ويخسر فريق تيتو فيلانوفا أو يتعادل، علماً أن العملاقين الكاتالوني والاسكتلندي يتساويان في النسبة الخاصة بعدما فاز كل منهما على الآخر بهدفين لواحد، مما يعني أنه في حال التعادل بينهما في عدد النقاط عند خط النهاية، سيتم الاحتكام إلى فارق الأهداف، الذي يرجح كفة البلاوغرانا حالياً (+3) على حساب أبناء غلاسغو (+1).

ي حال فوز برشلونة على سبارتاك وفشل سلتيك في خطف النقاط الثلاث من ملعب بنفيكا في الجولة الخامسة، فإن الفريق الكاتالوني سيضمن تربعه على عرش المجموعة السابعة بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخيرة.

-قد يكون التعادل في المباراة المقبلة كافياً لتأهيل البلاوغرانا كذلك، ولو أن ذلك سيُدخل فريق فيلانوفا في حسابات ضيقة هو في غنى عنها. فمن الممكن أن تتساوى ثلاثة فرق بعدد النقاط في المقدمة عند نهاية منافسات المجموعة السابعة. سيحصل ذلك إذا تقاسم برشلونة نقاط المباراة مع مضيفه الروسي ثم خسر أمام بنفيكا في الكامب نو، مقابل فوز الفريق البرتغالي على سلتيك في لشبونة في الجولة ما قبل الأخيرة وانتصار الاسكتلنديين على سبارتاك في الجولة الختامية. آنذاك سيملك برشلونة وبنفيكا وسلتيك عشر نقاط في رصيد كل من الفرق الثلاثة، مما يعني أن حسم أمر التأهل سيمر عبر الاحتكام إلى نتائج المواجهات المباشرة فيما بينها، وهو ما سيصب في مصلحة بنفيكا الذي سيحتل الصدارة متبوعا ببرشلونة في المركز الثاني.

-في حال عودة برشلونة بالفوز من روسيا وفشل بنفيكا في التفوق على سلتيك في لشبونة، فإن الفريق الكاتالوني سيضمن بطاقة العبور إلى مرحلة خروج المغلوب بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخيرة.

-في حال خسارة برشلونة في موسكو، ستزداد الأمور تعقيداً وسيحتدم الصراع داخل المجموعة، إذ بحسب نتيجة مباراة لشبونة قد يصبح من الممكن أن يتأهل أو يُقصى أي فريق من الفرق الأربعة في الجولة الأخيرة.