fcb.portal.reset.password

دفيد فيا يتخطى حاجز 300 هدف في مسيرته الاحترافية.

بعد إصابته في مونديال الأندية وغيابه عن الملاعب لمدة تجاوزت 8 أشهر، عاد دفيد فيا بقوة في بداية هذا الموسم، حيث أحرز 8 أهداف في آخر 16 مباراة خاضها.

وبتسجيله ثنائية في مرمى ألافيس يوم الأربعاء، يكون المهاجم الدولي الأسباني قد رفع رصيده إلى 40 هدفاً بقميص البلاوغرانا، متجاوزاً في الوقت ذاته حاجز 300 هدف منذ انطلاق في مشواره الاحترافي.

مسيرة مظفرة

بدأ فيا قصة حبه مع الشباك في موسم 2000-2001 عندما كان ضمن فريق سبورتينغ خيخون، الذي سجل له 40 هدفاً في 3 مواسم. ثم انتقل إلى سرقسطة في موسم 2003-2004، حيث أحرز معه 40 هدفاً كذلك، لكنه احتاج لموسمين فقط، قبل أن يفجر كل طاقاته بقميص فالنسيا الذي سجل له ما لا يقل عن 128 هدفاً.

ومنذ موسم 2010-2011، أصبح دفيد ضمن كوكبة نجوم برشلونة، حيث واصل مسيرته التهديفية الباهرة. وبالإضافة إلى سجله المذهل مع الأندية، يُعتبر فيا أفضل هداف في تاريخ المنتخب الأسباني بعدما عانق الشباك في 53 مباراة دولية.

ثمانية بقميص البلاوغرانا هذا الموسم

بعد عودته إلى أجواء التباري، أحرز صاحب القميص رقم 7 أهدافاً حاسمة ساهمت في تربع برشلونة على قمة الليغا بسجل خالٍ من الهزيمة. وجاء هدفه الأول في المباراة الافتتاحية أمام ريال سوسييداد، ثم تمكن من اختراق مرمى خيتافي وأشبيلية ورايو فايكانو وسيلتا، قبل أن يقود البلاوغرانا إلى الفوز على ألافيس في كأس الملك يوم الأربعاء، حيث سجل من ركلة حرة متقنة قبل أن يضيف الثالث للفريق الكاتالوني، رافعاً بذلك رصيد أهدافه الشخصية إلى 301 في مسيرته الاحترافية.


الرجوع الى أعلى الصفحة