برشلونة يعود بفوز غالٍ من ملعب ديبورتيفو. / Photo Miguel Ruiz FCB

في مباراة هستيرية حبست الأنفاس حتى الرمق الأخير، نجح برشلونة مساء السبت في العودة من ملعب ريازور بفوز ثمين ومستحق (4-5) على حساب مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا ضمن فعاليات الجولة الثامنة من الليغا الأسبانية.

وبدا أن الفريق الكاتالوني يسير في طريقه لحسم النتيجة بكل سهولة عندما تقدم في مستهل الشوط الأول بثلاثة أهداف نظيفة حملت توقيع جوردي ألبا وكريستيان تيو وليونيل ميسي، لكن بيزي تمكن من تقليص الفارق في الدقيقة 25 من نقطة الجزاء، ثم نجح زميله بيرغانتينوس في استغلال كرة مرتدة من ضربة ركنية ليتمكن من هز شباك فيكتور فالديز في الدقيقة 37، قبل أن يعود صاحب القميص رقم 10 في صفوف البلاوغرانا إلى تعزيز التقدم بهدف رابع قبيل استراحة ما بين الشوطين.

بيد أن أصحاب الأرض لم يتأخروا في استعادة بارقة الأمل من جديد، إذ بمجرد العودة من غرفة الملابس، نجح بيزي في إضافة الهدف الثالث من ركلة حرة محكمة. وبينما تمكن الساحر الأرجنتيني من رفع تقدم برشلونة بإضافة هدفه الشخصي الثالث في الدقيقة 77، بعد عملية فردية رائعة، سرعان ما أعاد ألبا الفريق المضيف إلى أجواء المباراة بتسجيل هدف ضد مرماه في الدقيقة 79.

ليلة سيسك فابريغاس
وقد تميزت موقعة ريازور بتألق لاعب الوسط صاحب القميص رقم 4، الذي كان وراء صنع ثلاثة من أهداف الفريق الكاتالوني من خلال تمريرات دقيقة في العمق. وفي المقابل، ازدادت متاعب البارسا في خط الدفاع بعد طرد خافيير ماسكيرانو في بداية الشوط الثاني إثر تلقي البطاقة الصفراء الثانية بسبب خطأ ارتكبه في حق ريكي على مشارف منطقة العمليات.

وبهذا الفوز الصعب عزز برشلونة موقعه في قمة الدوري الأسباني، حيث رفع سجله إلى 22 نقطة من أصل 24 ممكنة، بينما تجمد رصيد ديبورتيفو لاكورونيا عند 6 نقاط ليظل بذلك في المركز الثامن عشر.

وبعد هذه المباراة، سيبدأ فريق تيتو فيلانوفا استعداداته لملاقاة ضيفه سلتيك غلاسغو مساء الثلاثاء (20:45 بتوقيت وسط أوروبا) ضمن الجولة الثالثة من فعاليات المجموعة السابعة من دوري أبطال أوروبا.