حضور دائم لبرشلونة في منصة التتويج بالكرة الذهبية.

باختيار أندريس إنييستا وليونيل ميسي ضمن القائمة النهائية للثلاثة المرشحين لنيل الكرة الذهبية لهذا العام، يكون برشلونة قد ضمن تمثيله مرة أخرى في منصة التتويج بجائزة أفضل لاعب في العالم.

فمنذ سنة 2004، كان الفريق الكاتالوني دائم الحضور بلاعب واحد على الأقل في القائمة النهائية التي تضم أسماء المرشحين الثلاثة، باستثناء عام 2006 الذي لم يتنافس فيه أي من نجوم البلاوغرانا على الجائزة رغم فوز البارسا بلقب دوري أبطال أوروبا.

ثلاثية لميسي

تمكن أربعة لاعبين فقط من التتويج بهذه الجائزة في ثلاث مناسبات، ويتعلق الأمر بليونيل ميسي (حامل الكرة الذهبية في الأعوام الثلاثة الأخيرة) وفان باستن وبلاتيني وكرويف، مما يعني أن تربع النجم الأرجنتيني على عرش نجوم العالم في 7 يناير المقبل سيجعله ينفرد بالرقم القياسي من حيث عدد مرات الفوز بهذا اللقب الشخصي الغالي.

يُذكر أن مهاجم برشلونة كان من بين المرشحين في النسخ الخمس السابقة، إذ قبل تتويجه في الأعوام الثلاثة الأخيرة، كان قد حل ثانياً سنة 2008 وثالثاً في عام 2007.

تشافي وإنييستا، تكريماً لفلسفة البلاوغرانا

من جهتهما، كان أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز ضمن المتنافسين على الكرة الذهبية في السنوات الأخيرة، مما عكس هيمنة برشلونة على صعيد الأندية وتفوق أسبانيا على المستوى الدولي.

وبينما حل صانع الألعاب الكاتالوني ثالثاً في نسخ 2011، 2010 و2009، كان المركز الثاني من نصيب إنييستا في عام 2010، الذي كان فيه المرشحون الثلاثة من برشلونة.

وقبل ميسي وتشافي وإنييستا، كان البلاوغرانا ممثلاً في القائمة النهائية بكل من رونالدينيو وديكو، علماً أن النجم البرازيلي نال الجائزة في عام 2005، بعدما اكتفى بالمركز الثالث في النسخ السابقة، بينما حل زميله البرتغالي ثانيا في سنة 2004، التي كان قد لعب نصفها الأول بقميص بورتو.

ستىة متوجين من برشلونة

لويس سواريز (1960)

يوهان كرويف (1973 و1974)

خريستو ستويشكوف (1994)

ريفالدو (1999)

رونالدينيو (2005)

ليونيل ميسي (2009، 2010 و2011)