Abidal s'acomiada del Camp Nou / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

ودع إريك أبيدال نادي برشلونة بعد ست سنوات في الكامب نو.

فقد لعب الظهير الفرنسي 15 دقيقة في نهاية المباراة أمام مالقة، قبل أن يكرمه النادي فوق أرض الملعب وأمام جماهير البلاوغرانا المحتشدة في المدرجات.

وفور انتهاء اللقاء أمام الفريق الأندلسي، ارتدى جميع اللاعبين قميصاً كُتب عليه "MERCI ABI22" (شكراً آبي22)، حيث توجهوا إلى دائرة منتصف الملعب ليلتفوا حول أبيدال وأفراد عائلته المرافقين له.

وعقب ذلك عُرض شريط فيديو على شرف اللاعب الفرنسي، قبل أن يسلمه الكابتن كارلس بويول قميصاً تذكارياً يحمل توقيع جميع لاعبي الفريق، بينما تمثل مسك الختام في كلمة ألقاها أبيدال أمام زملائه وجمهور البلاوغرانا قبل أن يغادر الملعب وسط رفاقه الذين اصطفوا في صفين لتحيته وهو في طريقه إلى النفق المؤدي لغرف الملابس.

وتوجه أبيدال بعبارات التقدير والامتنان للجماهير قائلاً: "عائلتي وأنا نريد أن نشكركم على كل الدعم الذي منحتموني إياه خلال هذه السنين الرائعة. شكرا للشعب الكتالوني، إنكم جزء لا يتجزأ من عائلتي".

ثم خاطب زملاءه بالقول:"لولاكم لما فزت بشيء على الإطلاق. إنكم الأفضل على الإطلاق". وختم حديثه بإعلان حبه الأبدي للنادي وللجماهير:"سوف تظلون دائماً في قلبي. عاش برشلونة وعاشت كاتالونيا!"

كما أشاد اللاعب الفرنسي بابن عمه جيرارد، حيث قال بتأثر شديد: "لقد وعدته بأن آخذه إلى دائرة منتصف الملعب لتستقبلوه استقبال الأبطال. إنه يستحق منكم تصفيقاتكم أكثر مني". وبعد تلك الكلمات المفعمة بالعاطفة، أهدى ابن عمه قميص برشلونة كُتب عليه ‘Merci Gerard 13’ (ميرسى جيرارد 13).

شكراً جزيلاً، أبيدال!