إنييستا أثناء الاحتفال بهدفه في مرمى ليفانتي (0-4). / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

حقق برشلونة هذا الموسم أفضل انطلاقة في تاريخ الليغا، ويرجع الفضل في ذلك بدرجة كبيرة إلى سجل البلاوغرانا الباهر بعيداً عن الكامب نو. فقد أحرز فريق تيتو فيلانوفا 27 هدفاً في سبع مباريات من أصل سبع فاز بها خارج قواعده حتى الآن، حيث عاد منتشياً بحلاوة النصر من ملاعب أوساسونا (1-2) وخيتافي (1-4) وأشبيلية (2-3) وديبورتيفو (4-5) ورايو فايكانو (0-5) ومايوركا (2-4) وليفانتي ((0-4.

وبهذه الانتصارات السبعة، يكون الفريق قد عادل السجل الذي حققه خارج أرضه الموسم الماضي، عندما فاز على أتلتيكو مدريد وراسينغ سنتاندير وأشبيلية ومايوركا وريال سرقسطة وليفانتي ورايو فايكانو، بعد هزيمته في بامبلونا (3-2).

الرقم القياسي قبل موسمين

في حال الفوز على ريال بيتيس - الذي كان خصماً صعب المراس أمام برشلونة في السنوات الأخيرة - فإن الفريق الكاتالوني سيعزز مركزه في قمة جدول الترتيب وسيمدد سجله الباهر في بداية هذه الحملة، كما سيقربه ذلك من الرقم القياسي الذي حققه فريق بيب غوارديولا في موسم 2011/2012 عندما أحرز البلاوغرانا 10 انتصارات متتالية بعيداً عن الكامب نو.

آنذاك، تمكن برشلونة من العودة بالنقاط الثلاث على حساب راسينغ سنتاندير وأتليتيكو مدريد وأتليتيك بلباو وخيتافي وسرقسطة وألميريا وأوساسونا وإسبانيول وديبورتيفو وهيركوليس في المواجهات العشر الأولى خارج عاصمة كاتالونيا.