fcb.portal.reset.password

برشلونة يملك فرصة لتوسيع الفارق في المقدمة / FOTO: ARXIU FCB.

سيكون ملعب الكامب نو هذا المساء على موعد مع مباراة من المباريات الكلاسيكية في كرة القدم الأسبانية. فبداية من الساعة 20:00 بتوقيت وسط أوروبا، سيحل أتليتيك بيلباو العريق ضيفاً على برشلونة في الجولة 14 من فعاليات الليغا، حيث سيسعى الفريق الكاتالوني، متصدر الترتيب، إلى تعزيز الفارق الذي يفصله عن مطارديه، أتليتيكو وريال مدريد، اللذين سيتقابلان وجهاً لوجه في وقت لاحق هذه الليلة.

وفي حال فوز برشلونة، سيرفع فريق تيتو فيلانوفا رصيده إلى 40 نقطة، في انتظار ما ستسفر عنه موقعة دربي مدريد، حيث يحتل أتليتيكو المركز الثاني برصيد 34 نقطة، بينما يقبع الريال في المرتبة الثالثة متخلفاً بما لا يقل عن 11 نقطة عن أبناء كاتالونيا.

أفضل بداية في التاريخ

بانتصاره على ضيفه الباسكي، سيكون برشلونة قد حقق أفضل بداية في تاريخ الليغا على الإطلاق، محطماً الرقم القياسي الذي كان قد حققه ريال مدريد في عهد المدرب رادومير أنتيتش خلال موسم 1991-1992.

وسيكون بإمكان مدرب البلاوغرانا الاستعانة بخدمات أدريانو، الذي شُفي تماماً بعد إصابته بفيروس في الأمعاء عقب مشاركته مساء الأربعاء في مباراة كأس الملك ضد ألافيس.

على وشك تحطيم سجل مولر

سيكون ليونيل ميسي حاضراً بدوره هذه الليلة، بعدما كان أحد اللاعبين السبعة الذين خلدوا للراحة منتصف الأسبوع. وإذا تمكن النجم الأرجنتيني من هز الشباك ثلاث مرات فإنه سيعادل سجل الأسطورة الألماني جيرد مولر الذي ينفرد بالرقم القياسي من حيث عدد الأهداف الشخصية المسجلة في سنة تقويمية واحدة.

أتليتيك بيلباو في أمس الحاجة إلى الفوز

بينما يحقق برشلونة بداية مثالية هذا الموسم، يعيش ضيفه الباسكي أسوأ فترة ممكنة، إذ مازال لم يتمكن من نفض غبار هزيمتيه في نهائي كأس الملك وكأس الدوري الأوروبي الموسم الماضي. فمنذ ذلك الحين، خسر المدرب مارسيلو بييلسا خدمات خافي مارتينيز، الذي كان من أهم دعائم الفريق في الأعوام الماضية، في حين مازال فيرناندو لورينتي لم يجدد عقده مع النادي. وأمام هذا الوضع وضعف النتائج، يقف بيلباو على بعد أربع نقاط فقط من المنطقة المؤدية إلى النزول.

الرجوع الى أعلى الصفحة