برشلونة على بعد خطوة من العبور إلى ربع النهائي / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB.

يُدرك برشلونة أن مباراة الليلة لن تكون سهلة على الإطلاق، رغم النتيجة الإيجابية التي حققها ذهاباً عندما عاد منتصراً بهدفين نظيفين من قلب الأندلس.

وبحسب ما أكده جوردي رورا، الذي يتولى إدارة الجهاز الفني نيابة عن تيتو فيلانوفا الغائب لأسباب صحية، سيتعامل الفريق الكاتالوني مع مباراة العودة في إياب ثمن نهائي كأس الملك "بجدية تامة"، إذ يسعى البلاوغرانا إلى اللعب بنفس الأسلوب والمستوى الباهر الذي يُظهره في الدوري الأسباني، واضعاً نصب عينيه التأهل لدور الثمانية حيث ينتظره فريق مالقة الذي يُشرف عليه المدرب مانويل بيليجريني.

وفي المقابل، يتوق قرطبة إلى تحقيق مفاجأة تاريخية، حيث لن يكون للضيوف ما يخسرونه في مباراة الليلة بعدما سقطوا على ملعبهم بثنائية ميسي في لقاء الذهاب.

19 لاعباً في التشكيلة

استدعى رورا 18 عنصراً من الفريق الأول، إضافة إلى سيرجي روبرتو المنتمي إلى الفريق الرديف، بينما قرر إراحة كل من بيكيه وتشافي وإنييستا وبيدرو، الذين سيغيبون عن مواجهة الإياب هذا المساء. أما ليو ميسي، الفائز بجائزة الكرة الذهبية أربع مرات متتالية، فإنه سيكون حاضراً من جديد أمام قرطبة، حيث علل رورا إشراك صاحب هدفي الفوز في مباراة الذهاب "بالحرص على عدم كسر ديناميكية الفريق الجيدة".

خصم شجاع وصعب المراس

عشية استضافة قرطبة، أكد رورا أنه يتوقع منافسة شرسة ليلة الخميس من الفريق الأندلسي، رغم أن الأخير اكتفى بالتعادل السلبي على ملعب نويفو أركانخيل مع ضيفه ميرانديس ضمن فعاليات دوري الدرجة الثانية نهاية الأسبوع الماضي، مكتفياً إثر ذلك باحتلال المرتبة 12 على جدول الترتيب برصيد 27 نقطة فقط.