fcb.portal.reset.password

برشلونة يسعى إلى استعادة طعم الانتصار. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

بينما يتركز الحديث هذه الأيام على موقعة إياب ثمن نهائي دوري الأبطال المرتقبة يوم الثلاثاء أمام ميلان، يواجه برشلونة تحدياً من نوع آخر مساء اليوم السبت في الكامب نو (19:00 بتوقيت غرينتش)، عندما يستضيف ديبورتيفو لاكورونيا ضمن فعاليات الجولة 27 من الليغا الأسبانية.

وأكد جوردي رورا، القائم بأعمال المدير الفني، أن هذه المباراة تكتسي أهمية قصوى لضرب عصفورين بحجر واحد نهاية هذا الأسبوع، إذ تشكل فرصة لتعزيز تقدم البلاوغرانا في صدارة الترتيب من جهة، واستعادة الثقة بعد الهزائم الأخيرة من جهة ثانية، وهو ما من شأنه أن يرفع معنويات اللاعبين والجمهور على حد سواء قبل المعركة الأوروبية الحاسمة.

تغييرات في حراسة المرمى

بتلقيه البطاقة الحمراء في البيرنابيو نهاية الأسبوع الماضي، سيتم إيقاف فيكتور فالديز لأربع مباريات متتالية في منافسات الدوري الأسباني، بدءاً من لقاء اليوم الذي سيشهد مشاركة خوسيه مانويل بينتو حارساً أساسياً، بينما استعان الجهاز الفني بحارس الفريق الرديف، جوردي ماسيب، الذي سيجلس على دكة البدلاء. كما سيغيب مارك بارترا عن مباراة الليلة بعدما أصيب في مران الأمس، في حين يواصل تشافي جهوده للتعافي بشكل كامل من الإصابة في أقرب وقت ممكن.

المتزعم ضد متذيل الترتيب

يبدو سجل برشلونة مثالياً على ملعبه في منافسات الليغا هذا الموسم، حيث حقق 11 انتصاراً مقابل تعادل وحيد حتى الآن، وهي حصيلة تتعارض تماماً مع تلك التي سجلها ضيف الليلة خارج دياره، حيث اكتفى أبناء غاليسيا بخمسة تعادلات مقابل ثماني هزائم بعيداً عن قلعة ريازور.

تحقيق المفاجأة

يصل ديبورتيفو إلى هذه المباراة وهو في وضع حرج للغاية، حيث يحتل مؤخرة الترتيب علماً أنه يتخلف عن منطقة الانفلات بثماني نقاط كاملة وتنتظره ثلاث مباريات محفوفة بالمخاطر أمام فرق تصارع بدورها من أجل الانعتاق (سيلتا فيغو، مايوركا وسرقسطة). ومع ذلك، سيسعى أبناء المدرب فيرناندو فاسكيز إلى تفجير مفاجأة من العيار الثقيل في برشلونة، ولو أن المهمة ستكون صعبة للغاية في ظل غياب هدافهم ريكي بداعي الإصابة، شأنه في ذلك شأن زي كاسترو وكاكا، بينما يتعرض المخضرم مارتشينا لعقوبة الإيقاف.

الرجوع الى أعلى الصفحة