الأهداف مضمونة في مواجهات برشلونة وميلان. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

على مر التاريخ، تميزت المواجهات بين العملاقين الكاتالوني والإيطالي بقمة الإثارة والتشويق والحماس... والأهداف.

ومن المؤكد أن موقعة الثلاثاء لن تخرج عن هذه القاعدة، ولا سيما أن نتيجة 2-0 لصالح الروسونيري في مباراة الذهاب تحتم على برشلونة السعي لهز الشباك بكل ما أوتي من قوة. وفي المقابل، يدرك ميلان أن بلوغ مرمى فالديز سيعزز من حظوظه في المضي قدماً في المسابقة الأوروبية الأغلى.

ثلاثة أهداف في كل مباراة داخل الديار

خاض برشلونة 21 مباراة في الكامب نو هذا الموسم، علماً أن سبعاً من النتائج المحققة في تلك المواجهات ستكون كافية بتأهل البلاوغرانا هذه الليلة، في حين سيلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي في حال فوز الفريق الكاتالوني 2-0 في الوقت الأصلي، وهي نتيجة تكررت مرتين في هذا الملعب منذ الصيف الماضي. ويبلغ متوسط برشلونة ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة هذا الموسم، في حين أنه تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه في ست مناسبات فقط.

من جانبه، حقق ميلان سجلاً باهراً منذ حلول عام 2013، الذي لم يعرف فيه طعم الهزيمة حتى الآن. ومن شأن تكرار أي من النتائج التي حققها بعيدا عن قواعده هذا الموسم أن تمنحه بطاقة التأهل إلى دور الثمانية، علماً أن فريقين فقط (مالقة 1 -0؛ وسامبدوريا 0-0) تمكنا من الحفاظ على الشباك نظيفة أمام أبناء أليغري. لكن الإيطاليين سيكونون محرومين من هدافهم باتزيني، الذي يُعتبر القوة الضاربة في صفوف الروسونيري خلال المنافسات القارية هذا الموسم، ناهيك عن غياب نجمهم الجديد ماريو بالوتيلي، الذي لا يُسمح له بالمشاركة في دوري الأبطال بقميص ميلان، بعدما سبق له أن خاض دور المجموعات مع فريقه السابق مانشستر سيتي.