Fotomuntatge entre Messi i Falcao. FOTOS: ARXIU FCB I clubatleticodemadrid.com

فاز برشلونة على مطارده أتلتيكو مدريد 4-1 في قمة الجولة 16 من فعاليات الليغا الأسبانية ليعزز بذلك أبناء تيتو فيلانوفا موقعهم في صدارة الترتيب رافعين الفارق بينهم وبين ضيف ليلة الأحد إلى تسع نقاط كاملة.

وسجل للبلاوغرانا كل من أدريانو وبوسكيتس وميسي (2) بعدما كان فالكاو قد منح التقدم للزوار في الشوط الأول.

لم تخالف موقعة برشلونة-أتليتيكو التوقعات التي سبقت انطلاقها. فقد كان الجميع يتطلع للاستمتاع بأهداف غزيرة في مواجهة حامية الوطيس بين ميسي وفالكاو، وهو ما حدث بالفعل. فبعد محاولتين ضائعتين في المراحل الأولى من عمر المباراة، تمكن الكولومبي من افتتاح التسجيل للكولتشونيروس بعدما توغل بمهارة في الدفاع وركض مسافة طويلة ثم رفع الكرة فوق الحارس فالديز.

عودة قوية

كعادته، استحوذ برشلونة على الكرة منذ البداية، لكنه لم يتمكن من خلق العديد من الفرص في الشوط الأول. بيد أن التسديدة الأولى في اتجاه مرمى كورتوا حملت في طياتها هدف التعادل لأصحاب الأرض عندما أطلق أدريانو قذيفة صاروخية لا تُصد ولا تُرد. وقبل بضع ثوان من فترة الاستراحة، منح بوسكيتس التقدم للبلاوغرنا مستفيداً من اختلاط أمام مرمى أتليتيكو إثر ركلة ركنية.

وفي الشوط الثاني، واصل برشلونة سيطرته على مجريات المباراة، قبل أن يرد ميسي الصاع صاعين لفالكاو، حيث استغل الأرجنتيني هجمة مضادة سريعة ليطلق تسديدة يسارية محكمة لم تدع أي حظ للحارس كورتوا. وعلى بعد لحظات قليلة من صافرة النهاية، استغل ميسي سوء تفاهم بين مدافعي أتليتيكو، ليفتك الكرة ويصوبها ساقطة فوق حارس المرمى البلجيكي.

وبهذا الانتصار الكبير، أصبح برشلونة يغرد وحيداً خارج السرب، حيث رفع رصيده إلى 46 نقطة في الترتيب، متقدماً بفارق 13 عن ريال مدريد، علماً أنه سيشد الرحال إلى بلد الوليد نهاية الأسبوع القادم.