fcb.portal.reset.password

برشلونة قلب تخلفه في النتيجة إلى فوز مستحق أمام سلتيك. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

عزز برشلونة موقعه في صدارة المجموعة السابعة من دوري أبطال أوروبا بفوزه الصعب على ضيفه سلتيك غلاسغو (2-1) مساء الثلاثاء في الكامب نو، حيث رفع الفريق الكاتالوني رصيده إلى تسع نقاط من أصل ثلاث مباريات.

وجاء انتصار أبناء تيتو فيلانوفا بعد جهد جهيد أمام أزيد من 77 ألف متفرج، حيث لم يتمكن البلاوغرانا من حسم النتيجة إلا في الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت بدل الضائع، عندما استغل جوردي ألبا تمريرة متقنة من أدريانو ليكمل الكرة داخل الشباك.

وكان الضيوف سباقين إلى التهديف منذ الدقيقة 17 من زمن الشوط الأول، حيث انبرى اليوناني ساماراس إلى كرة آتية من ركلة حرة، ليسددها برأسه قبل أن ترتطم بخافيير ماسكيرانو ويتحول اتجاهها داخل مرمى فيكتور فالديز، الذي بقي في راحة تامة طوال دقائق المباراة.

وبينما اكتفى الفريق الاسكتلندي بالتراجع إلى الخلف سعياً منه إلى الحفاظ على تقدمه ومحاولة تعزيزه من خلال الهجمات العكسية، كثف برشلونة ضغطه على مرمى فورستر، الذي استمات في الدفاع عن عرينه أكثر من مرة.

وتوالت مساعي أصحاب الأرض من كل حدب وصوب، سواء عبر التوغل من الوسط عن طريق تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا ولوينيل ميسي، أو من خلال انسلال بيدرو رودريغيز وجوردي ألبا من الجناحين، لكن حارس سلتيك كان بالمرصاد لجميع محاولات البلاوغرانا، إلى أن استسلم أمام كرة إنييستا قبيل الاستراحة، عندما تبادل صاحب القميص رقم 8 الكرة مع ميسي وتشافي ليودعها في الشباك بلمسة بديعة، مانحاً بذلك هدف التعادل لفريقه.

ضغط متواصل

تكرر السيناريو ذاته في الشوط الثاني، حيث واصل برشلونة بحثه عن السبل الكفيلة بالوصول إلى المرمى الاسكتلندي، فيما حصَّن فريق نيل لينون خطوطه الخلفية في محاولة لسد كل الثغرات.

وبالفعل، نجح سلتيك في كبح جماح برشلونة، الذي خانه التركيز أحياناً وعاكسه الحظ أحياناً أخرى، علماً أن الفريق الكاتاولني سدد 25 مرة في اتجاه المرمى، كانت عشر منها داخل الإطار، بينما رد القائم الأيمن كرة أرضية سددها دفيد فيا في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي.

لكن فعالية الدفاع البريطاني لم تدم حتى صافرة النهاية، إذ لم يجد زملاء الحارس فورستر حولاً ولا قوة أمام الضغط الشديد الذي مارسه برشلونة في الوقت بدل الضائع، ليستسلموا لكرة جوردي ألبا في الدقيقة 94، عندما تلقى ابن أوسبيتاليت تمريرة عرضية محكمة من أدريانو ليرتمي على الكرة بقدمه اليسرى ويهز الشباك الاسكتلندية مانحاً بذلك فوزاً مستحقاً لفريقه الذي بحث عن النقاط الثلاث منذ البداية.

وبهذا الانتصار، يكون برشلونة قد قطع خطوة كبيرة نحو التأهل إلى ثمن النهائي، وذلك على بعد ثلاث جولات من نهاية الدور الأول، إذ أصبح أبناء تيتو فيلانوفا يبتعدون في المقدمة بفارق خمس نقاط كاملة عن سلتيك، صاحب المركز الثاني، الذي تجمد رصيده عند أربع نقاط من تعادل وفوز وهزيمة. وفي المقابل، ارتقى سبارتاك موسكو إلى المرتبة الثالثة برصيد ثلاث نقاط، بعد فوزه اليوم على بنفيكا، الذي بات يتذيل الترتيب بنقطة يتيمة.

وبعد انتهاء مباريات الذهاب، سيعود البلاوغرانا لملاقاة سلتيك ضمن فعاليات الجولة الرابعة، حيث سيحل ضيفاً عليه في غلاسغو يوم 7 نوفمبر.


الرجوع الى أعلى الصفحة