fcb.portal.reset.password

فابريغاس سجل هدف المباراة الوحيد. FOTO: ÁLEX CAPARRÓS - FCB

حقق برشلونة خطوة أخرى في طريقه إلى درع بطولة الدوري الأسباني، حيث فاز بشق الأنفس مساء السبت على ضيفه ليفانتي بهدف وحيد سجله سيسك فابريغاس في الرمق الأخير من عمر المباراة.

وبهذا الانتصار، عزز البلاوغرانا موقعه في صدارة ترتيب الليغا برصيد 84 نقطة، متقدماً بفارق 13 عن مطارده المباشر ريال مدريد، الفائز بدوره في وقت سابق عصر اليوم على بيتيس بنتيجة 3-1 في البيرنابيو.

وبذلك يكون لقب الليغا قد أصبح أقرب إلى الكامب نو من أي وقت مضى، إذ لم تعد تفصل الفريق الكاتالوني سوى ست نقاط من أصل 18 ممكنة في الجولات الست المتبقية للتربع على عرش الدوري للمرة الرابعة في آخر خمس سنوات.

لكن برشلونة عانى الأمرين قبل حسم نتيجة المباراة لصالحه على حساب أبناء خوان إيغناسيو مارتينيز، إذ لم يتمكن البلاوغرانا - على غير عادته – من خلق فرص كثيرة، كما لم ينجح في إيجاد الحلول الكفيلة بسبر أغوار الدفاع المتكتل، في ظل غياب ليونيل ميسي الذي يواصل مساعيه ليكون على أتم الاستعداد لخوض موقعة الثلاثاء أمام بايرن ميونيخ.

وازدادت صعوبة المهمة بعدما أضاع دفيد فيا ضربة جزاء في منتصف الشوط الأول، حيث نجح الحارس نافاس في التصدي لتسديدة المهاجم الدولي الأسباني وإبعاد الخطر عن مرماه.

وبعدما كان التعادل الأبيض سيد الموقف خلال فترة الاستراحة، أجرى تيتو فيلانوفا بعض التغييرات على التشكيلة في الشوط الثاني، حيث أدخل تشافي بدل إنييستا وبيدرو عوض تياغو، بينما حل أليكسيس محل تيو، لتُصبح سيطرة أصحاب الأرض مطلقة في ربع الساعة الأخير بحثاً عن هدف الخلاص.

وبالفعل، كان لبرشلونة ما أراد ، عندما استغل فابريغاس كرة مرتدة من الدفاع داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 82 ليطلق تسديدة أرضية محكمة لم تترك أي حظ للحارس نافاس، الذي كان أفضل لاعب في صفوف ليفانتي طيلة المباراة.


الرجوع الى أعلى الصفحة