سيسك سجل ثلاثية شخصية في مرمى مايوركا. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

سحق برشلونة ضيفه مايوركا بخماسية نظيفة ضمن الجولة 30 من الليغا الأسبانية، وذلك في مباراة شهدت ثلاثية شخصية من توقيع سيسك فابريغاس.

كما تميزت أمسية السبت بأول ظهور للمدرب تيتو فيلانوفا في دكة البلاوغرانا بملعب الكامب نو منذ رجوعه إلى النادي بعد استكمال علاجه في نيويورك، فضلاً عن بعودة إريك أبيدال للظهور في مباراة رسمية مع الفريق منذ ما يزيد عن العام.

وتناوب فابريغاس وأليكسيس على هز الشباك في الشوط الأول، حيث سجل كل منهما هدفين قبل فترة الاستراحة، ليتقدم برشلونة برباعية دون رد في منتصف المباراة، بينما عاد صاحب القميص رقم 4 إلى إيجاد طريقه لداخل مرمى الضيوف مباشرة بعد عودة الفريقين من حجرة الملابس.

وبعدما بدأت الأمسية بمظاهر السعادة والبهجة احتفالاً بعودة فيلانوفا إلى الجلوس في دكة الجهاز الإداري بملعب برشلونة، عاش الجمهور الكاتالوني لحظة فرح أخرى في الدقيقة 69 عندما وطأت قدم إريك أبيدال أرضية الكامب نو، معلنة ظهوره الأول مع الفريق بعد غياب دام 406 أيام، حيث حظي الظهير الفرنسي المخضرم باستقبال الأبطال في معقل البلاوغرانا.

وبهذا الفوز، عزز برشلونة موقعه في صدارة ترتيب الدوري الأسباني برصيد 78 نقطة، محافظاً على فارق 13 نقطة الذي يفصله عن مطارده المباشر، ريال مدريد، الفائز بدوره مساء السبت (5-1) على ليفانتي.

وبعد هذه الليلة السعيدة، سينصب التركيز من جديد على باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي سيعود الفريق الكاتالوني لمواجهته يوم الأربعاء في إياب ربع نهائي دوري الأبطال على أرضية الكامب نو، علماً أن الفريقين تعادلا 2-2 ذهاباً منتصف الأسبوع الماضي في حديقة الأمراء.