fcb.portal.reset.password

برشلونة يسعى لاستعادة نغمة الفوز في الليغا. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

يدخل برشلونة مباراة هذا المساء بمعنويات عالية بعد ثلاثة أيام من فوزه في موقعة الخميس على مضيفه مالقة (2-4) ليحجز بذلك بطاقة التأهل للدور قبل النهائي من بطولة كأس الملك، حيث سيلاقي ريال مدريد ذهاباً يوم الأربعاء في سانتياغو برنابيو. وفي خضم كل ذلك، تأتي المواجهة ضد أوساسونا لتشكل فرصة مواتية من أجل مواصلة شحذ الهمم قبيل الكلاسيكو المرتقب والعودة إلى سكة الانتصارات في الليغا بعد خسارة البلاوغرانا المفاجئة ضد ريال سوسييداد نهاية الأسبوع الماضي، حيث تلقى الفريق أول هزيمة في الدوري هذا الموسم.

بحضور ميسي وغياب بيكيه

يتولى جوردي رورا قيادة الفريق مؤقتاً في ظل غياب تيتو فيلانوفا، وقد استدعى المدرب المساعد 21 لاعباً للمشاركة في اللقاء أمام أبناء المدرب منديليبار.

بيد أن جيرارد بيكيه سيكون أبرز الغائبين عن مباراة الليلة، حيث تعرض لعقوبة الإيقاف بعد طرده في أنويتا. كما لن يكون بإمكان الجهاز الفني الاستعانة بخدمات دوس سانتوس، الذي أصيب في تدريب يوم الجمعة، بينما لم يحصل بعد إريك أبيدال ومارك مونييزا على الضوء الأخضر من الجهاز الطبي للعودة إلى أجواء التنافس. وفي المقابل، سيكون ليونيل ميسي حاضراً ضمن قائمة لاعبي برشلونة في الكامب نو هذا المساء، بعدما تدرب بشكل طبيعي في مران السبت، علماً أنه كان قد غادر أرضية ملعب لاروساليدا في الأنفاس الأخيرة من عمر مباراة يوم الخميس أمام مالقة بعدما شعر بآلام طفيفة في ساقه اليمنى.

خصم صعب على الدوام

كان أوساسونا دائما منافساً شرساً أمام برشلونة، ولا أدل على ذلك من مباراة مرحلة الذهاب في ملعب رينو دي نافارا، حيث لم يتمكن الفريق الكاتالوني من الفوز إلا في ربع الساعة الأخير عندما سجل ميسي ثنائية شخصية قلب بها تخلف فريقه إلى فوز ثمين بنتيجة 1-2.

لكن أبناء منطقة نافارا يلاقون البلاوغرانا هذه المرة وهم يقبعون في منطقة الهبوط، كما سيُكونون محرومين من خدمات داميان الموقوف، وعنان، الذي يخوض نهائيات كأس الأمم الأفريقية مع المنتخب الغاني، في حين يغيب عنهم أسيير رييسغو وتيمور بداعي الإصابة.

الرجوع الى أعلى الصفحة