برشلونة-سان جيرمان: على بعد ثلاث خطوات من ويمبلي. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

ثلاث مباريات فقط هي ما بات يفصل برشلونة عن بلوغ ثالث نهائي له في ويمبلي. إذ سيكون البلاوغرانا هذه الليلة على موعد مع موقعة أوروبية جديدة في الكامب نو (على الساعة 18:45 بتوقيت غرينتش)، حيث يستضيف باريس سان جيرمان في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، لاستكمال طريقه نحو المربع الذهبي بعدما انتزع تعادلاً ثميناً 2-2 في لقاء الذهاب على ملعب حديقة الأمراء بعاصمة الأنوار.

علامات استفهام

الطريق إلى نصف النهائي لن يكون سهلاً ولا مفروشاً بالورود. ذلك أن فريق تيتو فيلانوفا يخوض مباراة الليلة في ظل غياب أسماء وازنة، ولاسيما في خطه الخلفي، حيث سيُحرم من خدمات بويول وماسكيرانو بداعي الإصابة، بينما لا يزال الشك يحوم حول مشاركة الظهير أدريانو والمهاجمين بيدرو وميسي، مما قد يحتم على الجهاز الفني الاعتماد على تشكيلة أساسية غير مألوفة، وخصوصا في قلب الدفاع، حيث تُطرح علامات استفهام كثيرة حول من سيرافق بيكيه.

وقد تزداد المتاعب في حال تلقي هذا الأخير أو أدريانو أو جوردي ألبا أو سونغ بطاقة صفراء هذا المساء، إذ سيحكم عليهم ذلك بالغياب عن صفوف برشلونة في المباراة التالية ضمن المسابقة الأوروبية. أما على الطرف الآخر، فيوجد في نفس الوضع كل من تياغو سيلفا ولافيزي.

فرصة تاريخية للباريسيين

من جهته، يحل سان جيرمان بملعب الكامب نو في محاولة لصنع التاريخ، معتمداً في تشكيلته على نجوم برشلونة السابقين ماكسويل، إبراهيموفيتش وموتا. وسيسعى أبناء العاصمة الفرنسية إلى بلوغ الدور قبل النهائي في مسابقة الأبطال للمرة الثانية في تاريخهم، ولغرابة الصدف، كان تأهلهم الأول على حساب برشلونة قبل 18 سنة. بيد أن المعادلة معكوسة هذه المرة، ذلك أن البلاوغرانا هو من يملك فرصة حسم الموقف على ملعبه، بخلاف سيناريو موسم 1994-1995 عندما كان التعادل سيد الموقف في مباراة الذهاب بالعاصمة الكاتالونية (1-1)، قبل أن يُكمل الفرنسيون المهمة في باريس بفوزهم 2-1 على ملعب حديقة الأمراء. وبغض النظر عن إحصائيات الماضي، سيدخل برشلونة المباراة بعزيمة قوية على الفوز، ولو أن التعادل بأقل من هدفين يكفيه لبلوغ المربع الذهبي للعام السادس على التوالي.