fcb.portal.reset.password

برشلونة لن يواصل رحلة الدفاع عن لقبه. / FOTO: ÁLEX CAPARRÓS - FCB

لن يكون بإمكان برشلونة مواصلة رحلة الدفاع عن لقبه في مسابقة كأس ملك أسبانيا هذا الموسم.

فبعدما خطف تعادلاً ثميناً في مباراة الذهاب على ملعب سانتياغو بيرنابيو نهاية الشهر الماضي، لم ينجح البلاوغرانا في الاستفادة من تلك النتيجة في موقعة العودة ليلة الثلاثاء في الكامب نو، إذ كان يكفيه التعادل السلبي أو الفوز بأية نتيجة للاستمرار في حملة الدفاع عن عرشه، لكنه سقط 1-3 على أرضه وبين جماهيره أمام ضيفه ريال مدريد.

بدأت المباراة بإيقاع هادئ طغى عليه الحذر من جانب الطرفين، إلى أن أعلن الحكم عن ركلة جزاء لصالح الزوار في الدقيقة 12 بعد إسقاط رونالدو داخل منطقة الجزاء، حيث اضطلع المهاجم البرتغالي بترجمتها من نقطة 11 متراً.

وبينما بدأ برشلونة يسيطر بشكل طفيف على مجريات اللعب، تمكن الميرينغي من سد كل الثغرات لينجح في إعادة الهدوء لنسق المباراة، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم أبناء مورينيو في النتيجة.

وبعد العودة من الاستراحة، بدا الفريق الكاتالوني في طريقه إلى السيطرة على الموقف والانتفاض أمام الدفاع الأبيض، لكن رونالدو سجل من جديد هدفاً مباغتاً من هجمة عكسية في الدقيقة 56.

بيد أن الأمور لم تتوقف عند هذا الحد، إذ بينما حاول لاعبو البلاوغرانا استجماع الأنفاس أملاً في تحقيق ثورة بدت بعيدة المنال، تمكن رفائيل فاران من إضافة الهدف الثالث للضيوف بضربة رأسية محكمة بعد ركنية محكمة. حينها، بدا وكأن الجميع اعتبر المباراة محسومة لفائدة ريال مدريد، إذ طغى البطء على أداء الفريقين منذ تلك اللحظة وحتى صافرة النهاية، باستثناء الهجمة التي أعطت هدف الترضية الكاتالوني عن طريق جوردي ألبا بعد انسلاله داخل دفاع الريال واستغلال تمريرة عميقة من إنييستا.

وبعد كلاسيكو الكأس مساء الثلاثاء، سيعود برشلونة وريال مدريد للعب وجهاً لوجه عصر السبت، ولكن هذه المرة في منافسات الليغا حيث يتصدر الفريق الكاتالوني جدول الترتيب بفارق 16 نقطة عن الميرينغي.

الرجوع الى أعلى الصفحة