fcb.portal.reset.password

برشلونة يسعى لاستعادة البسمة أمام أشبيلية بعد كبوة سان سيرو.

تتواصل سلسلة المباريات المحفوفة بالمخاطر بالنسبة لبرشلونة في الآونة الأخيرة. فبعد هزيمة مريرة في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا في ميلانو منتصف هذا الأسبوع، ها هو الفريق يتأهب لاستضافة أشبيلية مساء اليوم (21:00 بتوقيت غرينتش) في موقعة صعبة ضمن فعاليات الجولة 25 من الدوري الأسباني. صحيح أن فارق 12 نقطة الذي يتقدم به البلاوغرانا عن صاحب المركز الثاني يجعله في وضعية مريحة على جدول ترتيب الليغا، ولكن برشلونة سيسعى إلى الحصول على دفعة معنوية كبيرة قبل كلاسيكو كأس الملك يوم الثلاثاء المقبل.

ولعل الخطوة الأولى في سبيل استرجاع البسمة بعد نكسة سان سيرو تمثلت في حصول إيريك ابيدال على التصريح الطبي يوم الخميس، إذ بعودة الظهير الفرنسي، أصبح جميع لاعبي الفريق الأول تحت تصرف جوردي رورا، القائم بأعمال المدير الفني، باستثناء أدريانو كوريا الذي مازال لم يتلق الضوء الأخضر. كما سيعود يوم السبت المهاجم دفيد فيا الذي لم يتمكن من السفر إلى إيطاليا.

أشبيلية في ثوب جديد

من جهته، يدخل أشبيلية مباراة الليلة وهو في أوج خطه التصاعدي الذي بدأ يحققه منذ تولي أوناي إيمري دفة الإدارة الفنية، ولو أنه سيكون محروماً من خدمات بالوب وسباهيتش وسيسينيو في موقعة الليلة أمام البلاوغرانا، حيث يعود المدرب الباسكي إلى الكامب نو بعدما زاره في وقت سابق هذا الموسم مع فريقه السابق نادي سبارتاك موسكو الروسي. ومنذ وصوله إلى عاصمة الأندس، حقق المدير الفني الشاب ثلاثة انتصارات مع أشبيلية، مقابل تعادل واحد وهزيمة واحدة في الدوري، حيث بات الفريق يحتل المركز العاشر، علماً أنه لم يحقق سوى فوزاً وحيداً خارج ملعبه من أصل 12 مباراة بعيداً عن سانشيز بيزخوان.

وعلى غرار برشلونة، يُقبل الأندلسيون على أسبوع مصيري، حيث تنتظرهم مباراة حاسمة يوم الأربعاء في إياب نصف نهائي كأس الملك، عندما سيتعين عليهم قلب تخلفهم ذهاباً بنتيجة 2-1 أمام أتلتيكو مدريد.

الرجوع الى أعلى الصفحة