fcb.portal.reset.password

ميسي يحتفل بهدفه مع كريستيان تيو. / FOTO: GERMÁN PARGA-FCB

نفض برشلونة غبار هزيمة سان سيرو بقلب تخلفه أمام أشبيلية إلى فوز معنوي كبير (2-1) مساء السبت على أرضية الكامب نو في الجولة الخامسة والعشرين من فعاليات الدوري الأسباني الممتاز.

وتمكن دفيد فيا من تعديل النتيجة بعد ست دقائق من عودة الفريقين من الاستراحة، بينما سجل ميسي هدف الفوز بعد مرور ساعة من زمن اللعب بالتمام والكمال، علماً أن الضيوف كانوا قد تقدموا بهدف بوتيا في نهاية الشوط الأول.

وبهذا النصر الذي تحقق بعد جهد جهيد، عزز البلاوغرانا موقعه في صدارة الليغا، حيث رفع رصيده إلى 68 نقطة من أصل 25 مباراة، متقدماً بفارق 15 نقطة عن مطارده المباشر أتليتيكو مدريد، الذي يواجه أسبانيول مساء الأحد، و16 نقطة عن ثالث الترتيب ريال مدريد، الفائز على ديبورتيفو لاكورونيا في ريازور بنتيجة 1-2 في وقت سابق من مساء السبت.

وبعد التغلب على أبناء المدرب أوناي إيمري، الذي لم يفز قط على برشلونة مع أي من الفرق التي دربها، سينصب التركيز الآن على كلاسيكو الثلاثاء المقبل (21:00 بتوقيت غرينتش) في الكامب نو ضمن إياب نصف نهائي كأس ملك أسبانيا، حيث سيكون التعادل السلبي أو الفوز بأية نتيجة كافياً لتأهل البلاوغرانا، بعدما انتهت مباراة الذهاب في البيرنابيو بالتعادل 1-1.

لكن إثارة الكلاسيكو لن تقتصر على منافسات الكأس خلال الأسبوع القادم، حيث سيلتقي برشلونة وريال مدريد وجهاً لوجه مرة أخرى عصر السبت (15:00 بتوقيت غرينتش) ضمن فعاليات الجولة 26 من الليغا.

الرجوع الى أعلى الصفحة