fcb.portal.reset.password

ميسي يحتفل بهدفه الأول في مرمى سرقسطة. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

تفوق برشلونة على سرقسطة مساء السبت في الكامب نو، ليعزز موقعه في صدارة الليغا الأسبانية، رافعاً بذلك رصيده إلى 34 نقطة من أصل 36 ممكنة، بعدما حصد 11 فوزاً في 12 مباراة.

وسجل ليونيل ميسي ثنائية شخصية، بينما أحرز الكاميروني أليكس سونغ هدفه الأول بقميص البلاوغرانا، ليقودا الفريق إلى الفوز 3-1 على ضيفه القادم من منطقة أراغون.

وافتتح الأرجنتيني صاحب القميص رقم 10 باب التسجيل لفائدة أصحاب الأرض بعد مضي ربع ساعة بالتمام والكمال، حين تبادل الكرة مع جوردي ألبا في الجهة اليسرى ليتوغل وسط دفاع الزوار ويودع الكرة ببراعة داخل مرمى الحارس روبيرتو.

وبينما توالت محاولات برشلونة سعياً إلى مضاعفة النتيجة، تمكن سرقسطة من إدراك التعادل بعد هجمة مضادة مباغتة، نجح على إثرها باكو مونتانييس في هز الشباك بتسديدة قوية خدعت حامي العرين الكاتالوني فيكتور فالديز.

بيد أن رد أبناء تيتو فيلانوفا لم يتأخر، حيث كثف الفريق المضيف هجماته على مرمى الخصم، مستفيداً من التوليفات الناجحة في الطرف الأيسر بين ميسي وألبا وإنييستا. وفي الدقيقة 27 تمكن الساحر الأرجنتيني من اختراق حائط الدفاع الذي نصبه لاعبو المدرب مانولو خيمينيز، ليهيئ الكرة في طبق من ذهب للاعب الوسط الكاميروني سونغ، الذي كان متحرراً من الرقابة في نقطة الجزاء، ليسدد بكل سهولة داخل مرمى الزوار، معيداً فريقه إلى المقدمة.

ومرة أخرى، لم يكتف برشلونة بفارق هدف واحد، بل استمر في البحث عن تعزيز تقدمه قبل الاستراحة، لكن النتيجة لم تتغير عند نهاية الشوط الأول.

وبعد العودة من غرف الملابس، تواصل السيناريو ذاته، حيث ظل الفريق الكاتالوني يبحث عن إضافة هدف ثالث، وهو ما تأتى له في الدقيقة 58، عندما سدد ميسي كرة يسارية مقوسة بكل دقة، لينجح في خدع الحارس روبيرتو، معززاً بذلك تقدم فريقه في النتيجة، مما جعل أبناء فيلانوفا يلعبون بارتياح أكبر في ما تبقى من عمر المباراة.

وبينما استحوذ برشلونة على الكرة بشكل واضح، لم تثمر هجماته فرصاً واضحة كثيرة، باستثناء تسديدة إنييستا التي ارتدت من العارضة الأفقية في الدقيقة 79، لتنتهي المباراة بفوز البلاوغرانا بعد بذل أقل مجهود ممكن.

وعقب هذا الانتصار المعنوي الهام، سيحول ميسي ورفاقه تركيزهم إلى موقعة الثلاثاء أمام مضيفهم الروسي سبارتاك موسكو ضمن فعاليات الجولة الخامسة من مرحلة مجموعات دوري أبطال أوروبا، حيث سيسعى الفريق الكاتالوني إلى العودة ببطاقة التأهل لثمن النهائي.

الرجوع الى أعلى الصفحة