2012-08-04 PSG-BARCELONA 33-Optimized

Xavi y Abidal

تعادل برشلونة وباريس سان جيرمان بهدفين لمثلهما في ملعب حديقة الأمراء، ليلجأ الطرفان إلى الضربات الترجيحية التي حسم من خلالها الفريق الكاتالوني فوزه بكأس عاصمة الأنوار.

وحقق أبناء تيتو فيلانوفا بداية مثالية عندما سجل رافينيا الهدف الأول في الدقيقة السابعة بتسديدة يسارية بعد تمريرة متقنة من أليكسيس سانشيز، علماً أن أصحاب الضيافة كانوا ينافسون بشراسة على امتلاك الكرة في الدقائق الأولى، قبل أن يستحوذ عليها البارسا في معظم ما تبقى من زمن الشوط الأول، الذي أنهاه متقدماً بنتيجة 1-0.

ثم أجرى تيتو فيلانوفا تغييراً جماعياً في مستهل الشوط الثاني، الذي تزامن مع تساقط بعض قطرات المطر على أرضية حديقة الأمراء، حيث أدخل المدير الفني كلاً من بينتو وبارترا ودوس سانتوس ومونتويا عوضاً عن فالديز وبويول وبوسكيتس وبلاناس.

وبعد مرور سبع دقائق على عودة الفريقين من فترة الاستراحة، ضاعف ميسي تقدم الفريق الكاتالوني من نقطة 11 متراً بعدما عُرقل أليكسيس داخل منطقة الجزاء، ليكون ذلك الهدف هو الرابع في رصيد النجم الأرجنتيني من أصل مباراتين فقط، بيد أن زلاتان إبراهيموفيتش قلص الفارق إلى هدف واحد بحلول الدقيقة 58 عندما نجح بدوره في ترجمة ضربة جزاء كاد أن يتصدى لها بينتو.

وعقب هدف سان جيرمان الأول، أجرى مدرب البارسا تغييراً جماعياً آخر عندما أخرج ماسكيرانو ورافينيا وسيرجي روبيرتو وأليكسيس وأفلاي، ليحل محلهم كل من بيكيه وسيسك وإنييستا وتشافي وبيدرو، الذين خاضوا أولى دقائقهم تحت إمرة فيلانوفا بعدما استأنفوا التدريبات مطلع هذا الأسبوع.

هدف مباغت

بينما كان البدلاء الخمسة يتأقلمون مع أجواء المباراة، تمكن كامارا من إدراك التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 81، مستغلاً ركلة ركنية محكمة ليهز شباك خوسيه مانويل بينتو، علماً أن الفريق الفرنسي كان قاب قوسين أو أدنى من بلوغ ذلك في الهجمة السابقة عن طريق لويندولا، لولا براعة حارس البارسا الذي أنقذ مرماه من هدف محقق بصد الكرة مرتين متتاليتين.

وكثف ميسي ورفاقه هجماتهم في الدقائق الأخيرة، سعياً منهم إلى استعادة تفوقهم في النتيجة، لكن كل المحاولات الأخيرة باءت بالفشل، إذ انتهى الوقت الأصلي بلا غالب ولا مغلوب، ليلجأ الفريقان إلى ضربات الترجيح لتحديد هوية بطل كأس باريس.

بينتو يتألق

كان ميسي أول من افتتح باب التسجيل من نقطة 11 متراً، ثم عزز تشافي هيرنانديز تفوق برشلونة، بعدما صد بينتو الركلة الفرنسية الأولى. وبينما عاد الحارس الأسباني لإنقاذ مرماه، رفع سيسك فابريغاس تقدم كتيبة فيلانوفا إلى 3-0، ليتمكن أرماند من ترجمة أول ضربة ترجيحية للفريق الباريسي، قبل أن يأتي الدور على جيرارد بيكيه، الذي سدد الكرة بكل هدوء داخل المرمى، ليحسم بذلك فوز البلاوغرانا بلقب عاصمة الأنوار، الذي اتسلمه تشافي من يدي زميله إريك أبيدال في ختام أمسية كروية حافلة بالإثارة والتشويق.

وبعد الفوز على سان جيرمان وهامبورغ (2-1) والرجاء (8-0)، سيشرع الفريق في الاستعداد لملاقاة مانشستر يونايتد يوم الأربعاء المقبل ضمن لقاء ودي تستضيفه مدينة غوتنبرغ السويدية.