برشلونة يحتفل بلقبه الرابع في آخر خمس سنوات. / FOTO: ARXIU FCB

أكد برشلونة هيمنته على الدوري الأسباني منذ بداية القرن 21. فبين عامي 2000 و2013، فاز البلاوغرانا باللقب ست مرات، كانت خمس منها على حساب ريال مدريد مقابل اثنتين على حساب فالنسيا، بينما تأتى التتويج الآخر بعد صراع شرس مع لاكورونيا. وفي المواسم الخمسة الأخيرة، تربع برشلونة على عرش الدوري أربع مرات.

الليغا بلغة الأرقام

خلال موسم 2008-2009، تحت إمرة بيب غوارديولا وتيتو فيلانوفا، أحرز الفريق الكاتالوني درع البطولة برصيد 87 نقطة (27 فوزا، ستة تعادلات وخمس هزائم). وفي السنة التالية، رفع سجله إلى 99 نقطة (31 فوزا، ستة تعادلات وهزيمة واحدة). وفي 2010-2011، فاز البلاوغرانا باللقب للمرة الثالثة على التوالي بعدما حصد 96 نقطة (30 فوزا، ستة تعادلات وخسارتين).

وبعدما كان اللقب من نصيب ريال مدريد العام الماضي، تمكن برشلونة من العودة إلى اعتلاء منصة التتويج هذا الموسم، إذ يضم في جعبته الآن 88 نقطة على بعد أربع مباريات من خط النهاية، متقدماً بفارق سبع نقاط عن مطارده المباشر، الذي تفصله مباراتان فقط عن ختم موسمه.

خذ وهات

هذه هي المرة الأولى التي تطلب فيها الأمر من برشلونة موسماً واحداً فقط لاستعادة اللقب إلى خزائنه، علماً أن رحلة السعي نحو استرجاع درع البطولة كانت تستغرق في السابق سنتين على الأقل.