أندريس إنييستا في المؤتمر الصحفي بالمدينة الرياضية. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

أكد أندريس إنييستا أن الاستمرار في الصعود إلى منصات التتويج وتكرار إنجازات المواسم الأخيرة أمر يتوقف على "بذل جهود مضاعفة وتقديم أفضل أداء ممكن على أرضية التباري".

وقال نجم خط وسط برشلونة في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء الحصة التدريبية صباح الثلاثاء في المدينة الرياضية جوان غامبر: "صحيح أن الفريق شهد تغييراً في إدارته الفنية، لكن المسؤولية الكبرى مازالت ملقاة على كواهل اللاعبين، إذ يتعين علينا أن نقدم كل ما لدينا إن أردنا مواصلة السير على هذا المنوال".

ويدرك ابن فوينتالبيا أن أساس الفريق لم يطرأ عليه أي تغيير بالمقارنة مع المواسم السابقة، معتبراً أن مفتاح النجاحات التي حققها البارسا في السنوات الأخيرة "يكمن في التوازن القائم بين كل مكونات الفريق وسير جميع أفراده في الاتجاه ذاته"، مؤكداً أن ذلك "لا يعني اللاعبين دون غيرهم، بل ينطبق أيضاً على كل من يحيطون بنا".

وحول اضطلاع تيتو فيلانوفا بمنصب المدرب الأول، قال إنييستا: "صحيح أننا عملنا جنباً إلى جنب طوال هذه السنين الأخيرة، لكن مسؤوليته باتت مختلفة الآن. هناك دائماً ضغوط كبيرة على هذا النادي الذي يجد نفسه مطالباً بتحقيق أفضل الإنجازات الممكنة، ولن يكون الموسم المقبل استثناء لهذه القاعدة. فالأهم هو أن يواصل الفريق تعطشه للانتصارات".

مباراة غوتنبرغ، امتحان جيد قبل كأس السوبر

بعدما خاض بعض الدقائق في مباراة باريس سان جيرمان نهاية الأسبوع الماضي، سيكون أندريس حاضراً مع البارسا في موقعة غوتنبرغ التي ستجمع الفريق الكاتالوني بنادي مانشستر يونايتد مساء الأربعاء.

وعلى غرار فيلانوفا، قال ابن الثامنة والعشرين إنه يفضل خوض التحضيرات الصيفية أمام خصوم أقوياء، مؤكداً أن "المهمة تكون صعبة دائماً، لأن الأمر يتعلق بآخر المراحل التي تسبق بداية الموسم، لكن الجيد في الأمر أن المنافس يجبرك على التعامل بكل جدية مع المباراة. من الأفضل أن تسير الاستعدادات على هذا النحو، لأنك تجد نفسك مضطراً لإيجاد الإيقاع المثالي قبل انطلاق المنافسات".

ولا شك أن إنييستا يُحضِّر لمباراة مانشستر وهو يضع نصب عينيه مواجهة ريال مدريد في كأس السوبر الأسباني، مشدداً على أهمية بلوغ هذا الكلاسيكو المرتقب "في أفضل حال ممكن". كما أكد "أننا نولي هذه المباراة أهمية قصوى، ولو أن كأس السوبر لن تحسم الأمور خلال الموسم"، موضحاً في الوقت ذاته أن "من سيفوز باللقب سيحصل على جرعة ثقة إضافية".

في انتظار عودة فيا

سيكون دفيد فيا ضمن الفريق الذي يشد الرحال إلى اسكندينافيا صباح الأربعاء، ولو أنه لم يحصل بعد على التصريح الطبي للمشاركة في المباريات. وأوضح إنييستا أن زميله المهاجم تحدوه عزيمة كبيرة للعودة إلى أجواء التنافس، حيث قال صاحب القميص رقم 8 "إنني أراه على خير ما يرام بعد إصابة بليغة أبعدته مدة طويلة عن المنافسات. من المفرح رؤيته في التدريبات من جديد، فهو لاعب بالغ الأهمية ونتمنى أن يعود قريباً للتباري والمساهمة بأهدافه".

سعادة كبيرة بتعافي أبيدال

أشاد إنييستا بما يتمتع به إريك أبيدال من قوة بدنية ونفسية خارقة، ولاسيما بعدما أعلن الظهير الأيسر الفرنسي نيته العودة إلى أجواء التباري بدءاً من ديسمبر المقبل. وقال لاعب الوسط الأسباني "لقد تلقينا ببالغ السعادة والابتهاج خبر نية عودته إلى اللعب كما تشرنا رؤيته إلى جانبنا في الحصص التدريبية، حيث يظهر بجلاء أنه يتمتع بصحة جيدة. إنه خبر سار جداً بالنسبة له ولأهله وللنادي ومشجعيه كذلك. إن رؤيته بهذا النشاط والحيوية أمر يبعث على السعادة".