Jordi Alba

في يومه الأول بعد عطلة قصيرة ومستحقة، ظهر جوردي ألبا لأول مرة بقميص البارسا في المباراة التي جمعت الفريق الكاتالوني بنادي مانشستر يونايتد مساء الأربعاء في مدينة غوتنبرغ السويدية.

ودخل الظهير الأيسر الأسباني في الدقيقة 66 ليعوض البرازيلي أدريانو، حيث ساهم الوافد الجديد في هجمات برشلونة بتوغله في نصف ملعب الفريق الإنكليزي وانسلاله داخل دفاع الشياطين الحمر بين الفينة والأخرى.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقب المباراة، أشاد المدرب تيتو فيلانوفا بالجهد الكبير الذي بذله ابن أوسبيتاليت، الذي عزز صفوف الفريق في فترة الانتقالات الصيفية قادماً إليه من فالنسيا. وقال المدير الفني إن ألبا "قد استهل مشواره هذا دون أن يتمرن مع بقية أعضاء الفريق، لكنه يعرف جل اللاعبين حق المعرفة. إنه يعرف جيداً كيفية اللعب وفق أسلوبنا. تحدثت إليه قبل إقحامه وقد أخبرني أنه على خير ما يرام".

من لندن إلى غوتنبرغ

بعد أسبوع واحد فقط على خروجه المبكر مع المنتخب الأسباني من مسابقة كرة القدم الأولمبية للرجال، حيث لعب الفريق الوطني مباراته الأخيرة أمام المغرب، بدأ جوردي ألبا مسيرته مع فريق البارسا الأول يوم الأربعاء، محققاً بذلك الحلم الذي راوده منذ أن كان لاعباً في فرق الناشئين التابعة لأكاديمية النادي الكاتالوني.