fcb.portal.reset.password

Jordi Alba ha parlat del seu estat de forma aquest dilluns a la sala de premsa de la Ciutat Esportiva / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

يعيش جوردي ألبا أفضل فترات مسيرته الكروية منذ أن عاد إلى حضن نادي برشلونة في غضون الصيف المنصرم. كيف لا وهو الذي شارك أساسياً في 12 من أصل آخر 13 مباراة خاضها البلاوغرانا.

ومع ذلك، يؤكد ابن أوسبيتاليت أن مازال أمامه هامشاً لتحسين أدائه، حيث قال في مؤتمر صحفي عقده ظهر الاثنين: "انتابني الشك قليلاً في البداية، لكني في أفضل حالٍ الآن وأنا أتمتع بثقة عالية في الوقت الحالي. تأقلمت جيداً مع أجواء الفريق وأتمنى أن أواصل تحسني يوماً بعد يوم".

11 من أبناء الدار

بعد إصابة داني ألفيش أمام ليفانتي وتعويضه بمارتن مونتويا في الشوط الأول، خاض الفريق الكاتالوني أكثر من ساعة كاملة بتشكيلة محلية الصنع.

وقال جوردي ألبا إن هذا يمثل "خبراً ساراً بالنسبة للاعبي فرق الناشئين، الذين يرون أن العمل الدؤوب يُتوج بالارتقاء إلى الفريق الأول". ثم استطرد موضحاً أن "ذلك مبعث فخر واعتزاز بالنسبة لنا، لكن دون إغفال اللاعبين الآخرين الذين لم يتخرجوا من الأكاديمية والضين يضطلعون بدور هام جداً في الفريق".

عدم الاكتراث بالآخرين

يعتلي برشلونة صدارة الليغا بفارق ثلاث نقاط عن مطارده المباشر، أتليتيكو مدريد، الذي سيكون في مهمة صعبة نهاية الأسبوع عندما يحل ضيفاً على جاره ريال مدريد، الذي يحتل المركز الثالث بفارق 11 خلف البلاوغرانا.

وأكد صاحب القميص رقم 18 أن الفريق الكاتالوني مطالب بالتركيز على مبارياته خطوة خطوة، دون إضاعة الوقت في النظر إلى ما يجري وراءه، حيث قال في هذا الصدد: "كل ما أتمناه هو أن يفوز برشلونة. يجب أن لا يذهب تفكيرنا إلى مباريات لا يكون فيها برشلونة طرفاً. إذا فزنا نحن فهذا أمر جيد بما فيه الكفاية".

كما أشاد جوردي بـ"المستوى الجيد الذي يُظهره أتليتيكو مدريد هذا الموسم"، مؤكداً أنه "فريق يملك حظوظاً وافرة للتنافس على لقب الليغا، إذ بإمكانه أن يتقدم علينا في أية لحظة، ولذلك يجب أن لا نُسقط من حساباتنا أي منافس"، مذكراً في الوقت ذاته بأن "الريال سيقاتل بشدة حتى الرمق الأخير".

الرجوع الى أعلى الصفحة