fcb.portal.reset.password

Josep Maria Bartomeu, Jordi Alba i Andoni Zubizarreta, a la sala París / FOTO: ÁLEX CAPARRÓS-FCB

لم تفارق الابتسامة محيا جوردي ألبا خلال مؤتمره الصحفي الأول منذ انضمامه إلى البارسا، حيث رافقه نائب الرئيس جوزيب ماريا بارتوميو والمدير الرياضي في نادي برشلونة أندوني زوبيزاريتا.

وقال الظهير الأيسر الدولي أمام حشد من ممثلي وسائل الإعلام: "أنا سعيد بالعودة إلى الديار بين أهلي وعائلتي. لقد حققت الحلم الذي راودني طويلاً."

وبدوره، أكد بارتوميو أن النادي كان يسعى طوال العام لجلب ألبا إلى الكامب نو. أما زبيزاريتا فقد أشاد بمؤهلات اللاعب الجديد، موضحاً أنه "حيوي وسريع. إنه يتقن اللعب في العمق كما يتمتع بمهارات فنية عالية، تتيح له اللعب بالقدمين معاً والاضطلاع بعدة أدوار وفي مختلف المواقع، ناهيك عن قدرته الهائلة على التنافس."

الثقة في النفس

لم يستطع جوردي إخفاء مشاعره عندما استحضر الفترة التي قضاها في أكاديمية الناشئين التابعة لنادي برشلونة، حيث تأثر كثيراً عند مشاهدة شريط فيديو يعرض صوره وهو يداعب الكرة بالقرب من ملعب ميني ستادي.

كما بدت عليه علامات التأثر حين تطرق إلى رحيله عن النادي سنة 2005، مؤكداً في الوقت ذاته عزمه الكبير على التألق بقميص البلاوغرانا. وقال ألبا في هذا الصدد "لا أحد يريد أن يجد نفسه مجبراً على ترك النادي، لكني ذهبت بضمير مرتاح ورأس مرفوع، حيث آمنت دائماً بقدراتي".

من جناح إلى ظهير

بعد سبع سنوات من الفراق، ها هو ابن أوسبيتاليت يعود إلى النقطة التي بدأ منها كل شيء. وقال ابن الثالثة والعشرين إنه يدرك تماماً أنه "ذاهب للعب في أفضل فريق في العالم"، معرباً عن أمله في "التأقلم مع الأجواء في أقرب وقت ممكن." وتابع جوردي بالقول: "إنني أعرف فلسفة النادي حق المعرفة كما أعرف أغلب اللاعبين. لقد غيرت طريقة لعبي، فبعدما كنت أضطلع بدور هجومي في السابق، أصبحت أشغل مركز الظهير الأيسر بينما أنتقل أحياناً إلى خط الوسط الهجومي."

"موسم رائع مع فيلانوفا"

أكد ألبا أن المدرب تيتو فيلانوفا قد اتصل به هاتفياً بعد نهائي يورو 2012، الذي سجل فيه ثاني أهداف المنتخب الأسباني، مساهماً بذلك في فوز بلاده برباعية نظيفة على إيطاليا والتتويج باللقب القاري للمرة الثانية على التوالي.

وقال أول لاعب يعزز صفوف كتيبة البلاوغرانا هذا الصيف: "بعد انتهاء البطولة الأوروبية، تحدثت إلى تيتو، الذي هنأني على انضمامي إلى البارسا. لقد سمعت عبارات مديح كثيرة في حقه هو وغوارديولا. إن فيلانوفا قادر على تحمل المسؤولية، وأنا واثق أننا سنمضي موسماً رائعاً معه."

كما أشاد ألبا بالانسجام الحاصل بينه وبين لاعبي برشلونة الذين يجاورهم في المنتخب الوطني، حيث قال "إن علاقتنا جيدة للغاية. فأنا أعرف بعضهم منذ زمن طويل. كما أني شعرت برغبتهم في انضمامي إلى البارسا عندما كنا نخوض سوية المنافسات الدولية."

وعلى صعيد آخر، أثنى صاحب القميص رقم 18 بالمهاجم دفيد فيا، مؤكداً أن هداف البارسا "كان نجماً كبيراً حتى عندما كنا نلعب معاً في فالنسيا. لقد ساعدني كثيراً عندما وصلت إلى الفريق. وعندما وُجهت لي أول دعوة للانضمام إلى المنتخب الوطني، كان هو أول من هاتفني لتهنئتي، كما أنه كان من بين الأوائل الذي أرسلوا لي التهاني بمناسبة انضمامي إلى نادي برشلونة."


مشاركة ألبا في لندن 2012

تكررت الأسئلة حول مشاركة جوردي ألبا مع المنتخب الأسباني في الألعاب الأولمبية. وقال الظهير الأيسر المتوج للتو بلقب أمم أوروبا مع لاروخا: "لقد سبق لي أن خضت غمار بطولات أوروبية ونهائيات كأس العالم في فئات الناشئين والشباب، مما يعني أني لم أتعود على العطل الطويلة. ما زلت في ريعان الشباب ومازلت أشعر بالقوة، لكن الموضوع يبقى مطروحاً للنقاش بين النادي والاتحاد الأسباني."

ومن جهته، أوضح زوبيزاريتا أن "برشلونة ضم جوردي بموجب عقد يمتد لخمس سنوات، وليس فقط للعب خلال الصيف. سوف نتحدث إلى المسؤولين في الاتحاد حتى نضمن مصلحة اللاعب والنادي والفريق الوطني."

الرجوع الى أعلى الصفحة