جوردي رورا. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

“قال جوردي رورا إن برشلونة لا يعاني من أية مشاكل على المستوى البدني، ولو أنه أقر بوجود بعض الصعوبات في الآونة الأخيرة حيث خاض الفريق عدداً من المباريات الحاسمة.

وأوضح القائم بأعمال المدير الفني في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد المباراة في ملعب سانتياغو بيرنابيو: "أتينا إلى هنا ونحن نتقدم على ريال مدريد بفارق 16 نقطة حيث كنا نهدف إلى توسيع هذا الفارق".

وتابع المدرب المساعد: "خضنا العديد من المباريات الصعبة في الأسابيع الأخيرة، حيث لم نحصل سوى على أيام قليلة للاستراحة بين مباراة وأخرى. ومع ذلك، لا أعتقد أننا نعاني أية مشاكل على المستوى البدني. رغم هذه النتيجة، إلا أننا حصلنا على فرص للخروج بنقطة واحدة على الأقل".

وقال جوردي رورا "يجب أن نكون راضين بالمستوى الذي أظهره الفريق في البيرنابيو، حيث كان بالإمكان الخروج بنتيجة مختلفة عن هذه. تركنا خلفنا أسبوعاً معقداً للغاية وجئنا للعب في ملعب صعب جداً، ومع ذلك أظهر الفريق رباطة جأش عالية من البداية وحتى النهاية".

كما أقر المدرب الكاتالوني بأن "المباراة كانت صعبة للغاية. إذ ليس من السهل أبداً اللعب هنا. عمل الفريق بجد وأتيحت لنا بعض الفرص السانحة".

"حاولنا فرض إيقاعنا منذ البداية"

حلل رورا مجريات كلاسيكو الليغا بالقول: "لقد حاولنا فرض إيقاعنا على المباراة منذ البداية. وأعتقد أننا نجحنا في ذلك خلال مراحل عديدة. حرصنا على عدم فقدان السيطرة على الموقف. ولكن ربما لم تكن صفوفنا متراصة بما فيه الكفاية في الدقائق الأولى التي تشهد دائماً اندفاعاً قوياً وخطورة كبيرة من ريال مدريد".

كما علل سبب ميول برشلونة إلى الاستحواذ على الكرة لفترات طويلة، حيث قال "إن ريال مدريد يلعب انطلاقاً من أخطائك ولذلك فإنه من المهم الحفاظ على السيطرة، حتى لو احتفظت بالكرة لفترة طويلة".

وأخيراً، تحدث رورا عن ركلة الجزاء التي لم يعلن عنها الحكم بعد إسقاط أدريانو في منطقة جزاء أصحاب الأرض خلال الوقت بدل الضائع من عمر الكلاسيكو، حيث اكتفى مساعد مدرب برشلونة بالقول إن "الصور واضحة بما فيه الكفاية وبشكل لا غبار عليه".