جوردي رورا خلال مؤتمر صحفي في باريس مساء الاثنين. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

أعلن جوردي رورا أن المدير الفني تيتو فيلانوفا "سيكون مبدئياً معنا على مقاعد البدلاء" خلال مباراة الثلاثاء ضد باريس سان جيرمان ضمن ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا".

وقال المدرب المساعد في المؤتمر الصحفي الذي عقده عشية اللقاء المرتقب في حديقة الأمراء: "إنه المدرب الأول ومن الناحية المهنية تُعتبر عودته أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لنا. فذلك يعني عودة الأمور إلى وضعها الطبيعي. أما على المستوى الشخصي، فإنها تمثل مصدر فرح عظيم بالنسبة لي وبقية زملائي، لأن الأمر يتعلق بشخص محبوب جدا في هذا النادي".

وفي المقابل، أوضح القائم بأعمال المدير الفني تيتو في ظل غياب فيلانوفا، أن الشكوك مازالت تحوم حول مشاركة تشافي وجوردي ألبا أمام الفريق الباريسي رغم تلقيهما الضوء الأخضر من الأطباء يوم الأحد. وقال رورا "مازال علينا الانتظار لبعض الساعات لتتضح الصورة لدينا. سوف نقَيِّم الوضع بعد تدريب يوم الاثنين لنقف على مدى جاهزيتهما". كما أشاد بأداء كريستيان تيو، مؤكداً أنه "لعب بشكل جيد للغاية يوم السبت، وتبقى جميع الخيارات مفتوحة أمامه للمشاركة [أمام باريس سان جيرمان]، شأنه شأن بقية اللاعبين".

صعوبة بالغة

وفي معرض حديثه للصحفيين في عاصمة الأنوار، أوضح جوردي رورا أن برشلونة يُعد "من بين أفضل الفرق الثمانية في أوروبا، بحكم تأهلنا إلى الدور ربع النهائي لدوري الأبطال"، معرباً في الوقت ذاته عن وعيه بمدى صعوبة المهمة أمام أبناء كارلو أنتشيلوتي، حيث تنتظر الفريق الكاتالوني "مباراة بمنتهى الصعوبة".

كما أكد أن "باريس سان جيرمان فريق كبير يملك لاعبين ممتازين من قبيل إبراهيموفيتش، مورا، لافيزي والقائمة طويلة من اللاعبين الرائعين الذين يزخر بهم هذا النادي، دون إغفال الميزانية العالية المتاحة لديه". وحث رورا في الوقت ذاته على ضرورة تجنب تكرار تجربة ميلان، إذ "لا يمكننا أن نخوض المباراة دون أن نُخرج كل ما في جعبتنا من جهد وطاقة".