fcb.portal.reset.password

جوردي رورا. FOTO: Arxiu - FCB

لم يُخف جوردي رورا حسرته على ضياع فوز محقق في سان ماميس مساء السبت ضد أتلتيك بيبلباو، بعدما تلقى مرمى البلاوغرانا هدفاً قاتلاً (2-2) في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.

وقال المدرب المساعد في مؤتمر صحفي إن التعادل بهذه الطريقة "أمر مخيب للآمال"، ولاسيما بعدما "كان الانتصار شبه محسوم لصالحنا"، مذكراً في الآن نفسه "بصعوبة الفوز في هذا الملعب".

كما أعرب رورا عن سعادته بالأداء الرائع الذي أظهره ليونيل ميسي، صاحب هدف التعادل (1-1) في الشوط الثاني، مؤكداً أن الأرجنتيني "أصبح على خير ما يرام وهو يواصل استكمال تعافيه بشكل جيد"، موضحاً في الوقت ذاته أنه "كان بارعاً في خلخلة دفاع الخصم"، مما يعني أن حالته الصحية "تسير من حسن إلى أحسن".

وبعدما تأجل حسم لقب الليغا حتى الجولة المقبلة على الأقل، شدد مساعد تيتو فيلانوفا على ضرورة "التعامل مع المباريات خطوة خطوة"، مذكراً أننا "اقتربنا أكثر من تحقيق هدفنا".

وختم رورا حديثه مشيداً كذلك بأليكس سونغ وتياغو ألكانتارا وأليكسيس سانشيز، حيث أوضح بالقول "إننا أتينا إلى بيلباو من أجل حصد النقاط الثلاث، ولكننا لم نفلح في ذلك. ومهما يكن، فقد كان أداء سونغ رائعاً، شأنه شأن تياغو الذي قام بعمل كبير وأليكسيس الذي لعب بمستوى هائل جداً".

الرجوع الى أعلى الصفحة