جوردي رورا خلال المباراة. FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

قال جوردي رورا إن الفعالية غابت عن مهاجمي برشلونة في بعض فترات المباراة أمام ريال مدريد ضمن ذهاب نصف نهائي كأس الملك، مؤكداً أن فريقه كان بإمكانه العودة من سانتياغو بيرنابيو بنتيجة التعادل.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد كلاسيكو الأربعاء الذي انتهى بالتعادل (1-1)، أوضح المدرب المساعد، القائم بأعمال المدير الفني في غياب تيتو فيلانوفا، أن "الفريق قدم مباراة جيدة، حيث كان بإمكاننا مضاعفة تقدمنا في أكثر من مناسبة، لكننا لم نتمكن من استغلال الفرص المتاحة لنا".

خصم خطير دائماً

على الرغم من الغيابات الكثيرة في صفوف ريال مدريد، أكد جوردي رورا مرة أخرى أنه من الخطأ الاستخفاف بالمرينغي، مضيفاً أنه "ليس بالفريق الضعيف على الإطلاق"، رغم المشاكل التي عاشها في الآونة الأخيرة وتخلفه بفارق 15 نقطة عن البلاوغرانا في الليغت.

وقال المدرب المساعد "كنا نتوقع أن يضغط الريال بقوة في الجزء الخلفي من نصف ملعبنا"، مؤكداً في الوقت ذاته أن "برشلونة كان الطرف الأفضل" خلال هذه المباراة.

الحسم في الكامب نو

بعد هذا التعادل، تأجل الحسم حتى نهاية فبراير عندما يتقابل الفريقان في موقعة الإياب. وأوضح رورا في هذا الشأن: "سبق أن قلت قبل هذه المباراة أن لا شيء سيُحسم في الذهاب، كما قلت إن مثل هذه المواجهات تُحسم دائماً بجزئيات بسيطة. وأنا أكرر ما قلته الآن".

وختم المدرب الكاتالوني بالقول "إننا سنلعب مباراة الإياب بأسلوبنا المعتاد. سنحاول الفوز، ولن نكتفي بالدفاع. سيتقرر كل شيء في الكامب نو".