fcb.portal.reset.password

لارسون كان حاضراً في مباراة غوتنبرغ أمام مانشستر يونايتد. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

لم يمكث هنريك لارسون سوى سنتين في قلعة الكامب نو، لكن تلك الفترة كانت كافية - على قصرها - ليقع في حب عاصمة كاتالونيا وناديها الشهير. وقد كان أسطورة كرة القدم السويدية حاضراً يوم الأربعاء في مدينة غوتنبرغ لمشاهدة المباراة التي جمعت بين البارسا ومانشستر يونايتد، حيث أعرب عن إعجابه وشغفه الكبيرين بأسلوب لعب فريقه السابق.

وقال لارسون في حديث خص به تلفزيون البارسا "إنه من الممتع مشاهدة البارسا"، مؤكداً أن فريق تيتو فيلانوفا "سيكون قادراً على التنافس من أجل الفوز بجميع الألقاب مرة أخرى، إذ يضم في صفوفه لاعبين متميزين من أمثال تشافي وإنييستا وميسي، مما يجعل منه أفضل فريق على الصعيد العالمي في الوقت الحالي".

ميسي، الأفضل من جديد

كما بدا مهاجم برشلونة السابق على يقين تام من هوية الفائز بنسخة هذا العام من الكرة الذهبية، حيث قال إنها ستكون من نصيب "ميسي، لأنه هو الأفضل"، علماً أن السويدي كان ضمن لاعبي النادي الكاتالوني عندما بدأ النجم الأرجنتيني يصنع لنفسه اسماً مرموقاً بين أساطير كرة القدم. وقال هنريك، الذي يتولى الآن تدريب فريق لاندسكرونا بولز، "إنني أتذكر المرة الأولى التي شاهدته فيها وهو يتدرب. لقد كان مذهلاً حقاً".

 

الرجوع الى أعلى الصفحة