ميسي على بعد هدفين من معادلة رصيد مارادونا.

لا يتجاوز عمر ليو ميسي 25 ربيعاً، لكن ذلك كان كافياً لكي يحقق أفضل السجلات التهديفية في كرة القدم الاحترافية.

وبعدما أتى على الأخضر واليابس بقميص برشلونة في مختلف المنافسات والمسابقات، ها هو نجم البلاوغرانا يملك فرصة لمعادلة أو تحطيم سجل الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا.

ذلك أن معشوق جماهير النادي الكاتالوني تمكن من إيجاد طريقه إلى مرمى فنزويلا من ركلة جزاء ليلة الجمعة، رافعاً رصيده إلى 32 هدفاً مع منتخب بلاده في 78 مشاركة دولية حتى الآن. وبما أنه مقبل على خوض مباراة أخرى مع الألبيسليستي يوم الثلاثاء المقبل ضد بوليفيا، فإن كابتن الأرجنتين الحالي يملك فرصة للحاق بمارادونا الذي هز الشباك 34 مرة بقميص المنتخب الوطني، حيث بات على بعد هدفين فقط من معادلة هذا السجل.

لكن الرقم القياسي مازال بحوزة غابرييل باتيستوتا، الذي يتربع على صدارة هدافي الأرجنتين بفارق مريح، بعدما سجل 56 مرة للمنتخب الوطني بين عامي 1991 و 2002. ويأتي خلفه اللاعبان الأسطوريان هيرنان كريسبو (35) ودييغو مارادونا (34). أما ليو ميسي فيحتل حالياً المركز الرابع على القائمة (32)، علماً أن من بين رباعي المقدمة، يُعتبر نجم برشلونة اللاعب الوحيد الذي لا يزال يخوض مباريات دولية مع منتخب بلاده.