fcb.portal.reset.password

Leo Messi, en l'entrenament d'aquest dilluns. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

لا يتجاوز عمر ليو ميسي 25 ربيعاً، لكن ذلك كان كافياً لكي يحقق أفضل السجلات التهديفية في كرة القدم الاحترافية. ومع ذلك، لا تزال هناك بعض الأرقام القياسية التي لم يحطمها بعد.

وفيما يلي، نستعرض عليكم أبرز الإنجازات الشخصية التي يسعى النجم الأرجنتيني لبلوغها في المستقبل:

أفضل هداف في تاريخ نادي برشلونة

ميسي هو بالفعل أفضل هدافي نادي برشلونة في كل العصور، متقدماً على سيزار رودريغيز في سجل المباريات الرسمية. بيد أن الأرجنتيني يحتل المركز الثالث بين هدافي النادي عند احتساب المباريات الودية كذلك. إذ يأتي في الصدارة باولينو ألكانتارا (369) ويليه جوزيب ساميتير (333)، في حين أحرز ميسي 305 أهداف بقميص البلاوغرانا منذ أن بدأ مسيرته الاحترافية.

الأرجنتين

مازال غابرييل باتيستوتا يتربع على صدارة هدافي الأرجنتين، بعدما سجل 56 مرة للمنتخب الوطني بين عامي 1991 و 2002. ويأتي خلفه اللاعبان الأسطوريان هيرنان كريسبو (35) ودييغو مارادونا (34). أما ليو ميسي فيحتل حالياً المركز الرابع على اللائحة برصيد 31 هدفا. ومن بين رباعي المقدمة، يُعتبر نجم برشلونة اللاعب الوحيد الذي لا يزال يخوض مباريات دولية مع منتخب بلاده.

الدوري الأسباني

يُعد الأسطورة تيلمو زارا صاحبَ أعلى رصيد أهداف شخصية في تاريخ الدوري الأسباني (251). ويأتي ميسي في المركز التاسع على اللائحة برصيد 192 هدفاً، حيث يتقدم عليه كل من هوغو سانشيز (234)، راؤول (228) دي ستيفانو (227)، سيزار (226)، كيني ((219، باهينيو ( (210 وإدموندو سواريز (195).

دوري أبطال أوروبا

يحمل راؤول غونزاليز الرقم القياسي من حيث عدد الأهداف المسجلة في دوري أبطال أوروبا، حيث هز الشباك 71 مرة. ويقترب ليو ميسي بوتيرة سريعة من لاعب ريال مدريد السابق، حيث رفع النجم الأرجنتيني رصيده إلى 56 هدفا، متساويا مع المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي، علماً أن هذا التصنيف لا يتضمن الأهداف المسجلة في جولات التصفيات والمباريات التمهيدية.


الرجوع الى أعلى الصفحة