Leo Messi / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

ليونيل ميسي هو البديل الأكثر فعالية في الليغا. فبعد ثنائيته الشخصية في مرمى ريال بيتيس (4-2) ضمن فعاليات الجولة 34، رفع الأرجنتيني رصيده إلى ستة أهداف في المباريات الأربع التي بدأها على مقاعد البدلاء. فقد سبق له أن هز شباك خيتافي مرتين (1-4)، ثم بلغ مرمى ديبورتيفو مرة واحدة (2-0)، وأعاد الكرَّة ضد أتلتيك بيلباو (2-2)، قبل أن يعود لتسجيل هدفين ليلة الأحد. وبلغة الأرقام والإحصائيات، يمكن القول إن ميسي يحرز هدفا كل 23.6 دقيقة عندما يترك دكة الاحتياط وينضم إلى زملائه فوق أرضية الملعب.

21 مباراة متتالية

أما سجله الإجمالي في الدوري الأسباني فهو مثير للإعجاب والذهول بكل تأكيد: ذلك أن ميسي وجد طريقه إلى المرمى في آخر 21 مباراة لعبها ضمن منافسات الليغا، إذ لم يغب سوى ضد مايوركا، سرقسطة وليفانتي بسبب الإصابة. أما اللقاء ضد بيتيس فقد شهد أول ثنائية له منذ 17 مارس عندما هز الشباك مرتين ليقود برشلونة إلى الفوز 3-1 أمام رايو فاليكانو.

على بعد 34 هدفاً من ألكانتارا

سجل ميسي 46 هدفاً هذا الموسم، إذ تفصله أربعة أهداف عن السجل القياسي الذي حققه العام الماضي (50 هدفاً). كما أن هدفه ضد بيتيس جعله يعادل الرقم القياسي الذي أحرزه كريستيانو رونالدو العام الماضي عندما بلغ عرين الخصوم في 27 جولة.

وبرصيد 335 هدفاً في الإجمال بقميص البلاوغرانا، يُعتبر النجم الأرجنتيني ثاني أفضل هداف في برشلونة وراء باولينو ألكانتارا (369)، إذ من المرجح أن يزيحه من الصدارة في الموسم المقبل.