fcb.portal.reset.password

Cesc i Thiago, que torna a una llista, celebren un gol a Getafe / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

سيكون برشلونة ليلة الأحد أمام واحد من أصعب الاختبارات خارج القواعد هذا الموسم، حيث ستكون مواجهة ليفانتي هي الأخيرة التي سيخوضها بعيداً عن الكامب نو قبل أن يلعب ثلاث مباريات متتالية على أرضه وأمام جمهوره (ألافيس وأتليتيك بيلباو وبنفيكا).

وبعد العودة ببطاقة التأهل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال من عقر دار سبارتاك موسكو الروسي، يُدرك أبناء تيتو فيلانوفا تماماً أن الرحلة إلى ملعب رابع ترتيب الليغا ستكون محفوفة بالمخاطر، نظراً لقوة الخصم داخل دياره وأمام جماهيره.

عودة تياغو وأدريانو

عشية موقعة الليلة (21:00 بتوقيت وسط أوروبا)، أكد المدير الفني الكاتالوني أن أطباء النادي منحوا الضوء الأخصر لكل من تياغو ألكانتارا وأدريانو كوريا من أجل العودة إلى التباري، علماً أن الإصابة أبعدت لاعب الوسط الهجومي عن آخر 11 مباراة، بينما لم يشارك الظهير البرازيلي في المواجهات الأربع السابقة.

وفي المقابل، تأكد عدم سفر دفيد فيا مع الفريق إلى مدينة بلنسية، حيث لم يُشركه فيلانوفا في قائمة العشرين لاعباً الذين سيصطحبهم لخوض غمار الجولة 13 من الدوري الأسباني. وعلل المدرب سبب غياب هداف المنتخب الأسباني بشعوره بآلام في الكاحل منذ مباراة الثلاثاء في ملعب لوزنيكي بالعاصمة الروسية، مما سيضطر صاحب القميص رقم 7 إلى الانتظار حتى إشعار آخر في سعيه لتسجيل هدفه رقم 300 في مسيرته الاحترافية.

خصم صعب المراس

لن يكون من السهل أبداً العودة بثلاث نقاط من عقر دار ليفانتي. ويعرف رفاق ميسي أن مباراة الليلة لن تختلف كثيراً عن مواجهة الموسم الماضي التي خرج منها الفريق الكاتالوني منتصراً بشق الأنفس (1-2)، كما يُدرك فيلانوفا أن فريق المدرب خوان إيغناسيو مارتينيز يُعد من أخطر المنافسين في الدوري الأسباني. فبينما انتزع التأهل إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي بكل جدارة واستحقاق، يواصل ليفانتي العزف على إيقاع التألق في منافسات الليغا، مؤكداً أن المستوى الباهر الذي أظهره في الموسم الماضي لم يكن وليد الصدفة على الإطلاق. ذلك أنه يحتل المركز الرابع في المسابقة المحلية، متقدماً على أندية عريقة، علماً أن ريال مدريد هو الفريق الوحيد الذي تمكن من إسقاطه في عقر داره حتى الآن.


الرجوع الى أعلى الصفحة