fcb.portal.reset.password

لاعبو برشلونة يحتفلون بالفوز على ليفانتي. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

بفوزه 4-0 في عقر دار ليفانتي، عزز برشلونة موقعه في صدارة الليغا الأسبانية، مواصلاً بذلك كتابة التاريخ تحت قيادة تيتو فيلانوفا.

ورغم أن أصحاب الأرض تمكنوا من كبح جماح البلاوغرانا طيلة الشوط الأول، إلا أن نجوم الفريق الكاتالوني كانوا في الموعد بعد الاستراحة، حيث أضاف ليونيل ميسي ثنائية شخصية أخرى إلى رصيده، بينما حسم أندريس إنييستا وسيسك فابريغاس النتيجة بهدف لكل منهما في منتصف الشوط الثاني.

سيطرة مطلقة

استحوذ برشلونة على الكرة بنسبة بلغت 75% خلال الشوط الأول، الذي دارت جل أطواره في نصف ملعب ليفانتي، الذي اكتفى بالتكتل في الدفاع وتصيد الفرص لشن هجمات معاكسة. وبينما عجز أبناء فيلانوفا عن إيجاد المنفذ إلى مرمى مونوا عن طريق الاختراق من الوسط وعبر الجناحين، لجأ الفريق الكاتالوني إلى التسديد من خارج منطقة الجزاء، حيث كاد تشافي وميسي أن يفتتحا باب التسجيل بتصويبتين بعيدتين في الدقيقتين 22 و24 على التوالي.

وقبل ذلك، كان أصحاب الأرض قاب قوسين أو أدنى من مباغتة ضيوفهم، عندما أنهى باركيرو هجمة مضادة خطيرة بقذيفة كان لها فيكتور فالديز بالمرصاد.

ربع ساعة حاسم

بعد خروج داني ألفيش مصاباً في الشوط الأول وتعويضه بمونتويا، أصبح برشلونة يلعب بأحد عشر عنصراً من خريجي أكاديمية النادي.

وفور العودة من الاستراحة، بدا الفريق الكاتالوني عازماً على تكسير التعادل، حيث احتاج لربع ساعة فقط من أجل دك حصون أبناء مدينة بلنسية برباعية دون رد. وقد افتتح البلاوغرانا التهديف في الدقيقة 47 عن طريق ميسي الذي استغل تمريرة حاسمة من إنييستا ليودع الكرة بسهولة في شباك ليفانتي. وبعدها بخمس دقائق، عاد الاثنان إلى تبادل الكرة ببراعة فيما بينهما ليضيف الساحر الأرجنتيني الهدف الثاني له ولفريقه. وفي الدقيقة 57، جاء دور صاحب القميص رقم 8 ليهز الشباك في اليوم الذي شهد انقضاضه على المركز السادس في ترتيب اللاعبين الأكثر مشاركة بقميص البلاوغرانا على مر التاريخ. وبعدما سجل هدفه الشخصي، ختم إنييستا مهرجان الليلة بتمريرة حاسمة ثالثة، حيث مهد الكرة في طبق لسيسك فابريغاس، الذي انضم إلى قائمة هدافي برشلونة في مباراة الجولة 13 من فعاليات الليغا، علماً أن فالديز أنقذ الفريق من هدف محقق في الأنفاس الأخيرة، عندما تمكن من صد ركلة جزاء انبرى لها باركيرو.

وبهذا الفوز الكبير والمستحق، يكون برشلونة قد رفع رصيده إلى 37 نقطة من أصل 39 ممكنة، معادلاً بذلك أفضل بداية في تاريخ الدوري الأسباني على الإطلاق.

الرجوع الى أعلى الصفحة