رُزق دفيد فيا بمولوده الثالث مطلع هذا الأسبوع، عندما رأى النور لوكا فيا غونزاليز ليلة أمس الاثنين.

وكان فيا وزوجته باتريسيا قد احتفلا بولادة طفلتهما الأولى، زايدة، في عام 2005، قبل أن يُرزقا ببنت ثانية، أولايا، في عام 2009.

وبمناسبة ولادة لوكا الليلة الماضية، نشر مهاجم برشلونة على صفحته في موقع فيسبوك رسالة قصيرة أكد فيها أن "كل شيء مر بسلام"، موضحاً أن "الطفل وأمه على خير ما يرام. تعم سعادة كبيرة في أوساط جميع أفراد العائلة!".