ميسي في مواجهة كاباييرو، حارس مالقة. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

يخوض برشلونة هذه الليلة مباراة حياة أو موت في ربع نهائي كأس ملك أسبانيا على أرضية لاروساليدا بعد انتهاء مواجهة الذهاب بنتيجة 2-2 الأسبوع الماضي في الكامب نو. ومن شأن الهزيمة أو التعادل بأقل من هدفين إخراج البلاوغرانا من المنافسة، إذ يحتاج برشلونة إلى الفوز أو تسجيل ثلاثة أهداف على الأقل في حال انتهاء المباراة بلا غالب ولا مغلوب، إن هو أراد مواصلة حملة الدفاع عن لقبه وبلوغ الدور نصف النهائي.

وكان الفريق الكاتالوني قد عاد بالانتصار في جميع زياراته الخمس الأخيرة إلى مدينة مالقة، وفي حال تكرار فوزه على مضيفه الأندلسي سيكون ريال مدريد في انتظاره ضمن الدور قبل النهائي.

عودة فيا

يدخل البلاوغرانا غمار موقعة الليلة بعد فشله في تحقيق الانتصار في مباراتيه الأخيرتين، حيث تعادل في ذهاب ربع نهائي الكأس يوم الأربعاء الماضي بينما تلقى خسارته الأولى في الدوري هذا الموسم على يد ريال سوسييداد مساء السبت. ولذلك، ستكون معركة مالقة بمثابة اختبار لمعنويات أبناء تيتو فيلانوفا وقوتهم الذهنية.

وسيكون بإمكان الجهاز الفني أن يستعين بخدمات الهداف ديفيد فيا، الذي تعافى تماماً من إصابته في العضلة الخلفية لفخذه الأيمن. وبدوره، سيكون جيرارد بيكيه ضمن الفريق المسافر إلى الأندلس بعدما احتفل للتو بولادة ابنه الأول. وفي المقابل، سيغيب كل من مونتويا وبارترا وكوينكا ودوس سانتوس، الذين لم يتلقوا الدعوة ن الإدارة الفنية لمرافقة الفريق لجنوب أسبانيا.

مالقة يسعى إلى كتابة التاريخ

يملك مالقة فرصة تاريخية للتأهل إلى نصف نهائي المسابقة. صحيح أنه لم يفز في مبارياته الثلاث الأخيرة ضمن منافسات الدوري الأسباني، إلا أن فريق مانويل بيليغريني يقدم موسماً استثنائياً بكل المقاييس.

لكن مهمة الفريق الأندلسي لن تكون سهلة هذا المساء، حيث سيغيب عنه كل من إيسكو وتولالان ومونريال، بينما سيكون بإمكان المدرب التشيلي المحنك الاستعانة بخدمات لوكاس بيازون.