fcb.portal.reset.password

ميسي يحتفل مع أليكسيس بهدفه الثاني في مرمى مايوركا. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

واصل برشلونة مسلسل نتائجه المثالية في الدوري الأسباني بفوزه 2-4 مساء الأحد على مضيفه ريال مايوركا ضمن فعاليات الجولة الحادية عشرة.

وبدا الفريق الكاتالوني في طريقه إلى انتصار سهل عندما أنهى الشوط الأول متقدماً بثلاثية نظيفة، بعدما افتتح تشافي هيرنانديز باب التسجيل في الدقيقة 27 بتسديدة مقوسة بديعة من ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء، ليرفع ليونيل ميسي وكريستيان تيو النتيجة إلى 0-3 قبيل الاستراحة.

وبعد العودة من حجرة الملابس، سلكت المباراة اتجاهاً مغايراً تماماً، حيث بات أصحاب الأرض قادرين على الانطلاق بالكرة من دفاعهم وشن هجمات عكسية خطيرة، جاء على إثر إحداها الهدف الأول في الدقيقة 54 بواسطة بيريرا، الذي استلم كرة عرضية في طبق من ذهب ليجد نفسه وجهاً لوجه أمام الحارس فيكتور فالديز ويسكنها بكل هدوء داخل مرمى البارسا.

وفي الهجمة المضادة التالية، أعلن الحكم عن ركلة جزاء لفائدة الفريق المضيف عندما لمس سيرخيو بوسكيتس الكرة بيده في المنطقة المحرمة، ليتولى فيكتور مهمة تقليص الفارق من نقطة 11 متراً.

ضربة قاضية ورقم قياسي

بعد مرور أقل من ربع ساعة على انطلاق الشوط الثاني، أصبحت المباراة مفتوحة على جميع الاحتمالات، وأصبح تقدم برشلونة مهدداً في أي وقت وحين. وأمام اندفاع لاعبي مايوركا نحو الأمام طمعاً في إدراك التعادل، أصبح أبناء تيتو فيلانوفا يجدون مساحات فارغة كثيرة في دفاع الخصم، حيث تمكنوا من خلق عدد من الفرص الخطيرة، قبل أن تعطي إحداها أكلها في الدقيقة 69، عندما تبادل داني ألفيش الكرة مع أليكسيس سانشيز، الذي عوض دفيد فيا قبلها بلحظات، ليمهد المهاجم التشيلي الكرة بصدره للساحر ليونيل ميسي، الذي استقبلها بلمسة واحدة ثم سدد قذيفة يسارية لا تصد ولا ترد، مطلقاً بذلك الضربة القاضية التي قضت عل آمال أصحاب الأرض، رافعاً في الوقت ذاته سجل أهدافه إلى 76 منذ بداية 2012، لينفرد بالرقم القياسي من حيث عدد الأهداف الشخصية المسجلة في سنة واحدة، بعدما ظل في حوزة الأسطورة بيليه منذ عام 1958.

وبهذا الفوز، عزز برشلونة موقعه في صدارة الدوري الأسباني برصيد 31 نقطة من أصل 11 جولة، حقق فيها 10 انتصارات مقابل تعادل وحيد وسجل مثالي خالٍ من الهزيمة.

الرجوع الى أعلى الصفحة