fcb.portal.reset.password

ميسي يقبل حذاءه الذهبي. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

أضاف ليونيل ميسي الحذاء الذهبي الثاني لرصيده الشخصي، حيث استلم الجائزة اليوم مكافأة على الأهداف الخمسين التي سجلها في الليغا الموسم الماضي.

وظل صاحب القميص رقم 10 في برشلونة وفياً لتواضعه، حيث أكد أن "هذه جائزة تتوج الفريق بأكمله"، قبل أن يستطرد بالقول: "إنني أقولها دائماً عندما يفوز أحد بلقب من هذا القبيل. هذا أمر واقع، وينطبق ذلك على هذه الجائزة أكثر من أية جائزة أخرى. إنها تُمنح مكافأة على الأهداف الشخصية، لكني لم أكن لأبلغ ما بلغته لولا مساعدة زملائي".

وعندما سُئل عن الأهداف الأكثر أهمية بالنسبة له، أشار ميسي إلى تلك التي سجلها في "كأس السوبر ومونديال الأندية وكأس الملك"، علماً أنها أهداف كانت تحمل في طياتها مفتاح الفوز بألقاب تلك المسابقات.

"لقد غيَّر مجرى التاريخ"

استلم الساحر الأرجنتيني الحذاء الذهبي من يد لويس سواريز، الذي سبق له التتويج بهذه الجائزة عام 1961 عندما كان في صفوف برشلونة. وقد أثنى سواريز كثيراً على نجم البلاوغرانا الحالي، مؤكداً أنه "يملك كل المواصفات التي يجب أن تتوفر في اللاعب المتألق: السرعة، المهارة والأهداف. لقد غيَّر مجرى التاريخ. لقد أصبح هو جوهر كرة القدم".

وجرت مراسم تسليم الحذاء الذهبي في برشلونة، حيث أحيت الحفل مقدمة البرامج التلفزيونية أولغا فيزا. وقد حضره الرئيس ساندرو روسيل وعدد من المشاهير والشخصيات البارزة ومختلف نجوم الفرق الرياضية التابعة للنادي.




الرجوع الى أعلى الصفحة