fcb.portal.reset.password

ميسي في حصة تدريبية / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

يتطلع ليونيل ميسي للعودة إلى أجواء التدريب والتنافس بقميص البارسا. فبعدما أنهى عطلته الصيفية، عقد صاحب القميص رقم 10 مؤتمراً صحفياً يوم الأربعاء في المدينة الرياضية، حيث أعرب عن انطباعاته الأولى في بداية مرحلة التحضير للموسم المقبل.

وقال النجم الأرجنتيني أمام ممثلي وسائل الإعلام: "أحاول تحسين أدائي سنة بعد أخرى، آملاً في مساعدة الفريق إلى أقصى حد ممكن. لا أقصد بذلك تسجيل عدد أكبر من الأهداف، بل الارتقاء بأدائي إلى مستوى أفضل. أتمنى أن يكون هناك مجال لتطوير مهاراتي."

كما أكد ميسي أن "الألقاب هي الغاية الكبرى"، معترفاً في الوقت ذاته بأن "المهمة تزداد صعوبة عاماً بعد عام. لقد قلنا ذلك قبل بداية الموسم الماضي، وسيكون الأمر كذلك في العام الحالي. سيتعين علينا جميعاً أن نكافح من أجل الفوز بكل الألقاب الممكنة حتى خط النهاية، تماماً كما فعلنا السنة الماضية."

ويتمنى ليو أن يسلم من الإصابة مرة أخرى، على غرار الموسم المنصرم، معرباً عن أمله في تمكن الفريق من التربع على عرش جميع المنافسات التي سيشارك فيها، مؤكداً أن " ذلك سيكون أمراً رائعاً لو تحقق! فمازالت الشوكة عالقة في حلوقنا بعد الخسارة أمام تشيلسي ضمن نصف نهائي دوري الأبطال والسقوط على يد ريال مدريد في الكامب نو... لكن الموسم الماضي أصبح جزءاً من التاريخ. إننا نتطلع جميعاً إلى بداية صفحة جديدة. علينا أن نحضر أنفسنا على أفضل نحو ممكن لخوض غمار موسم شاق وطويل."

لا حاجة لمهاجمين

في المؤتمر الصحفي الذي عقده تيتو فيلانوفا يوم الثلاثاء، أكد مدرب البارسا أنه لا يفكر في جلب أي لاعب جديد لتعزيز خط المقدمة. وقد ثمَّن ميسي قرار المدير الفني، حيث أوضح بالقول: "صحيح أن الأمر لا يدخل في باب اختصاصاتي، لكني أعتقد أننا لا نحتاج لأي مهاجم إضافي، ولاسيما بعد عودة فيا. أتمنى أن يعود إلى سابق مستواه. إنه لاعب في غاية الأهمية. فهو يسجل أهدافاً كثيرة في كل موسم، وقد ترك غيابه أثراً واضحاً العام الماضي."

إبقاء الكرة الذهبية في البارسا

لم يكن من المفاجئ أن يُطرح من جديد موضوع الكرة الذهبية التي يتوِّج الفيفا من خلالها أفضل لاعب في العالم. لكن ميسي فضل عدم الخوض في أسماء المرشحين، مكتفياً بالقول "مازال يفصلنا وقت طويل على تاريخ إعلان اسم الفائز. فلا أحد يعرف بعد من سيكون ضمن القائمة النهائية. إن ما أتمناه هو أن تكون الجائزة من نصيب نادي برشلونة. فكلما كثر عدد لاعبي البارسا ضمن المرشحين، كلما كان ذلك أفضل."

ويعتقد صاحب القميص رقم 10 أن زميليه في برشلونة، تشافي وإنييستا، "يستحقان الظفر بهذه الجائزة بعد تتويجهما بلقب البطولة الأوروبية الأخيرة".

سعيد بالعودة

كما قال ميسي بتواضعه المعتاد: "كنت أتطلع بشوق للعودة إلى هنا واستئناف العمل. فأنا لست معتاداً على العطل الطويلة. إنني أستمتع بالتدريب ولعب المباريات. كما أن خوض الاستعدادات هنا في المدينة الرياضية يُعتبر أمراً مثالياً، إذ يجعلنا بالقرب من أهلنا وعائلاتنا."

سعيد بالعمل مع تيتو

كان تيتو فيلانوفا قد درب ميسي في فئة تحت 15 سنة، وها هو المهاجم الأرجنتيني يعود مجدداً للعب تحت إمرته. واستحضر صاحب القميص رقم 10 تلك الذكريات ضاحكاً: "كنا أطفالاً صغاراً في ذلك الوقت! لقد تولى مهمة تدريب اللاعبين الناشئين وساعدهم على تطوير مهاراتهم. لم أكن أتصور أننا سنلتقي يوماً ما في الفريق الأول، لكني سعيد بوجوده على رأس الجهاز الفني."

الرجوع الى أعلى الصفحة