ميسي يتصدر صفحات مجلة فرانس فوتبول.

ليو ميسي من أكبر هواة جمع الألقاب والجوائز، بيد أنه جدد تأكيده على أهمية النجاحات مع الفريق أكثر من تحقيق الجوائز الفردية.

وقال نجم برشلونة في حديث حصري خص به مجلة فرانس فوتبول بعد تتويجه الرابع على التوالي بالكرة الذهبية: "عندما أغلق عيني وأبدأ التفكير في مسيرتي، فإن أول شيء يتبادر إلى ذهني هو الألقاب التي فزت بها مع زملائي".

"أريد الاستمتاع بهذه الكرة الذهبية قبل أن أبدأ التفكير في التتويج بكرة ذهبية أخرى"

رداً على سؤال صحفي فرانس فوتبول فانسون ماشنو حول حظوظ ميسي في الظفر بهذه الجائزة للمرة الخامسة على التوالي، قال الأرجنتيني بنبرته الهادئة المعتادة: "لست مهووساً بذلك. بالنسبة لي، الألقاب الجماعية تُعتبر أكثر أهمية. إن ما سأتذكره دائماً هي المباريات النهائية الكبيرة التي خضناها- ومن ضمنها هدفي في روما والسعادة العارمة التي شعرنا بها جميعا".

وأكد ميسي أن ما يدور بخاطره في الوقت الراهن هو "الاستمتاع بهذه الكرة الذهبية قبل التفكير في التتويج بكرة ذهبية أخرى" ثم تابع بالقول: "لن أسجل 91 هدفاً في كل موسم. أنا أعمل دائما بجد لتحسين أدائي. سوف أبذل كل ما بوسعي لبلوغ غاياتي".

كما سُئل ميسي عن رأيه بنادي باريس سان جيرمان، الذي يسعى جاهداً للوصول إلى قمة كرة القدم الأوروبية بعدما عزز صفوفه بالعديد من النجوم العالميين. وقال المهاجم الأرجنتيني إن الفريق الفرنسي "منافس خطير"، على الرغم من أن مهمته "لن تكون سهلة" ضد فالنسيا في الجولة المقبلة من دوري أبطال أوروبا.

لحظة استلام الكرة الذهبية الرابعة

خارج أرضية الملعب، يشتهر ميسي بإجاباته الواضحة والدقيقة في مقابلاته الصحفية، لكنه اعترف بأنه ربما تحدث أكثر من المعتاد في الكلمة التي ألقاها بمناسبة إحرازه الكرة الذهبية يوم الاثنين الماضي، حيث أوضح في هذا الصدد: "أنا آسف لذلك. كنت متوتراً بعض الشيء، فنسيت أن أشير لبعض الأشخاص - وخاصة تيتو وأبيدال. يحصل لي الشيء نفسه دائماً – تنتابني العواطف الجياشة فأنسى ما كنت أريد أن أقوله. تختلف المشاعر في كل مرة أفوز بجائزة ما، ولكن المشاعر تكون دائما قوية جدا".