ميسي حل ضيفاً على قناة "الدوري والكاس" القطرية. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

غداة الاحتفال مع زملائه وجمهور برشلونة في الكامب نو بلقب الليغا الثاني والعشرين في تاريخ النادي الكاتالوني، حل ليونيل ميسي بدولة قطر للمشاركة في مبادرة تهدف إلى دعم الرعاية الصحية للأطفال حول العالم من خلال مؤسسته الخيرية التي تحمل اسم.
وخلال، زيارته للعاصمة الدوحة، خص النجم الأرجنتيني قناة "الدوري والكأس" بحوار حصري تطرق فيه إلى مشواره الكروي وبداياته في عالم الاحتراف وعلاقته بنادي برشلونة الذي أكد تشبثه به وعدم نيته الرحيل عن الكامب نو لا في الوقت الحالي ولا في المستقبل، متحدثاً في الوقت ذاته عن طموحه لمواصلة تحقيق الإنجازات وحصد الألقاب مع البلاوغرانا، وكذلك التتويج بكأس العالم مع الأرجنتين.

كما رحب ميسي بإمكانية التعاقد مع المهاجم البرازيلي نيمار، معتبراً أن مجيئه إلى برشلونة "سيكون إضافة قوية للنادي، لما يتميز به من مهارات عالية وفرديات هائلة".

وفيما يلي، مقتطفات من أبرز ما جاء في نص هذه المقابلة التي أجراها معه برنامج "المجلس"، والتي يمكنكم مشاهدتها عبر الفيديو (مدبلجة باللغة العربية) على موقع القناة الرياضية القطرية.

في البداية كيف كان الذهاب إلى برشلونة في وقت مبكر؟

ذهبت الى برشلونة في سن الـ13، في البداية كان كل شيء غريباً ومتغيّراً بالنسبة لي، تأقلمت مع الحياة الجديدة كنت كذلك مع طفل كان بعيداً عن أهله وكنّا في نفس الظروف وهكذا تكيفت مع الوضع.

هل كنت تتوقع أنك ستوقّع واحداً من أكبر العقود في عالم كرة القدم؟

في الحقيقة لا، عندما كنت صغيراً لم أحلم بذلك، من الصعب أن تلعب في الدرجة الأولى مع المحترفين في الواقع عشت أشياء لم أكن أحلم بها أصلاً.

هل كان من السهل عليك التكيّف مع برشلونة؟

الأمر كان صعباً، لقد تركت أهلي في الأرجنتين، وبدأت حياة جديدة بالنسبة لي. كنت محاطًا بأناس آخرين بعيداً عن بيتي، لم يكن من السهل أن تلعب مع أفضل أندية في العالم.

هل أنت ممتنٌ إلى المدرب الهولندي ريكارد لأنه قدمك للبارسا؟

بالتأكيد، أدين بالفضل لهذا المدرب، فهو من قدمني للفريق الأول، وأعطاني الثقة حينما كنت في الـسادسة عشرة أو السابعة عشرة من عمري .لقد كانت مرحلة مهمة في حياتي.

ما شعورك عندما لعبت أول مباراة مع برشلونة ؟

إحساس لا يمكن وصفه، لقد كانت الدموع في عيني، كنت أكافح لأصل لذلك اليوم.

وهل تعتقد أن مستقبلك المهني بدأ عندما سجلت هدفك الأول في المباراة أمام ألباسيتي؟

ليس هذا بالضبط، لكن كانت ذكرى تاريخية لي أن أسجل للمرة الاولى مع برشلونة، لقد حققت حلمي باللعب في الدرجة الأولى وكانت خطوة كبيرة أن أحرز ذلك الهدف.

ماذا يعني لك الرقم 10؟

بالفعل كان أمراً صعباً أن أحمل هذا الرقم، بعد أن حمله رونالدينهو في برشلونة، هو شجعني بنفسه وفعلا ذلك بكل حب، لكنني في الحقيقة لم أكن أفكر في رمزية هذا الرقم.

من هو أفضل مدرب مرّ على ميسي؟

بالنسبة لي أمتن كثيراً إلى ريكارد، لقد كان شيئًا مهماً لي، لكن غوارديولا أفضل مدرب عرفته في حياتي.

ماهي القدرات الخاصة التي كان يمتلكها غوارديولا، وهل يستطيع أن يحقق بها إنجازات كبيرة مع بايرن ميونخ؟

غوارديولا، له إمكانيات خاصة، إنه ناجح في كل ما يفعله، هو مدرب يفهم جيداً في كرة القدم، يعرف كيف يعد الفريق للمباريات، ويحضر لكل منافسيه، ويتعامل بذكاء مع زملائه ومع اللاعبين، لقد حقق إنجازات عظيمة للبارسا.

غوارديولا قال عنك إنك "أعظم لاعب في كرة القدم"، ما تعليقك على هذه الكلمات؟

في الواقع هي شهادة أفتخر بها من مدرب كبير مثل غوارديولا، الذي أعطى الكثير لكرة القدم وللاعبين الكبار، أنا ممتن كثيراً لكلماته.

ما هو السر في نجاح برشلونة خلال السنوات الماضية؟

السر في العمل الجماعي، النادي لديه لاعبون متمرسون، هم على كفاءة عالية ومن أفضل لاعبي العالم، وبالطبع هذا ما قادنا إلى الفوز بكافة الإنجازات التي حققناها، ويكمن أهم شيء في عزيمة اللاعبين على تحقيق الفوز وتقديم أفضل ما لديهم.

لبعض يتوقع أن تنتهي أسطورة برشلونة مع نهاية الجيل الحالي. ما رأيك في هذا الطرح؟

لا، أعتقد أن برشلونة لديه مخزون كبير من اللاعبين الشبان الموهوبين والبراعم التي تبشر بكل خير. فزنا بأربع بطولات متتالية. هذه ليست نهاية برشلونة. نجاحات لن تتوقف على اللاعبين الحاليين، ولكن الإنجازات ستستمر، وربما نحن بصدد بداية عهد جديد.

ما هي العوامل التي ساعدت على خسارة برشلونة على يد بايرن ميونخ؟

في الواقع، لقد كانوا أفضل منّا في المباراتين، نحن لعبنا بدنيا بطريقة جيدة، حولنا أن نجاري النسق، لكنهم كانوا أفضل منا. بالطبع النتيجة كان مبالغاً فيها. أن نحصل على صفر من المباراتين أمر غير متوقع، ولم نعتد عليه، لقد سجلوا علينا هدفين مشكوك في صحتهما، لقد كان صعباً علينا أن نخوض مباراة العودة وشباكنا قد استقبلت أربعة أهداف.

هل تعتقد أن أسلوب لعب برشلونة أصبح مكشوفاً لكافة منافسيه؟

بالفعل، الأمور في كل مرة تزداد تعقيداً. نحن نلعب منذ سنوات بنفس الطريقة التكتيكية، والفرق الأخرى تعودت على لعبنا، وأصبح الخصوم يجدون الحلول، وسنحاول تغيير الأمور في المستقبل.

هل ترى أن غياب فيلانوفا لبعض الوقت كان له تأثير على الفريق.؟

بالتأكيد، غيابه أثر على الفريق. لقد كنّا نتدرب من دون وجوده، كان المدرب الأول غائباً عنا لفترة ليست بالقصيرة، لقد كنّا متفهمين مع باقي الطاقم التقني، ووجوده في بعض الفترات كان مهماً للفريق.

فزت بأربعة ألقاب شخصية كأفضل لاعب في العالم، ماذا يعني لك ذلك؟

أنا أقول دائماً أن المهم لي هو اللعب الجماعي، ومساندة زملائي لي هو من منحني تلك الجائزة، الفوز بأربعة ألقاب يعني الكثير، وسيكون بالطبع من أجمل الذكريات... ما فزت به من ألقاب بفضل العمل الجماعي.

هل ممكن أن تكون الأرجنتين ضمن البلدان المرشحة للفوز بكأس العالم؟

بكل تأكيد، نحن على الطريق الجيد، تنقصنا بعض الاشياء البسيطة، لتطوير لاعبينا، لكننا نمضي في الطريق الصحيح، فزنا ببعض المباريات الهامة، وعلينا أن نحضر أنفسنا ونُحسن من لعبنا أكثر.

إذا انضم اللاعب البرازيلي نيمار إلى برشلونة هل من الممكن أن يشكل ثنائياً قوياً معك؟

لا أعرف ما إذا كان نيمار سيأتي إلى برشلونة أم لا. ذلك ليس أكيداً. هو وحده يعرف أين ستكون وجهته، لكنه لو التحق بنا سيكون إضافة قوية للنادي، لما يتميز به من مهارات عالية وفرديات هائلة.

حطمت جميع الأرقام العالمية، هل تعتقد أنك لو فزت بكأس العالم ستصبح أسطورة كرة القدم العالمية على مر العصور؟

لا أفكر في ذلك، أتمنى فقط أن نفوز بكأس العالم، وأن يحمله جميع اللاعبين، سيكون شيئاً رائعاً للأرجنتين ولجماهيرها، أنا لا أفكر في الإنجازات الشخصية. المهم بالنسبة لي هو إسعاد أهالي الأرجنتين.

البرازيل تبدو غير مرشحة للمنافسة على اللقب لضعف مستواها في هذه الفترة، هل تعتقد أنها ستكون خارج المنافسة في 2014؟

لا أعتقد ذلك، البرازيل تبقى دائمًا من أكبر المرشحين للقب، ولا يمكن أن تحكم عليها بناء على نتائج المباريات الودية، مستوى البرازيل ليس منتظمًا في هذه الفترة، لكنها ستكون بالتأكيد جاهزة للمونديال.

برأيك، ما هي المنتخبات التي ستنافس الأرجنتين على اللقب العالمي؟

ستكون هي الفرق ذاتها المُرشحة دائمًا على اللقب، مثل إسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والبرازيل... هذه هي المنتخبات التي تتنافس دئماً على اللقب، باستثناء المفاجآت التي تحدث من حين لآخر.

هل ترغب أن يكون ابنك لاعب كرة قدم في المستقبل؟

بطبيعة الحال أتمنى له ذلك، سأساعده لكي يقرر ما يريده وسأكون سعيداً إذا أعجبته كرة القدم.

هل تتابع كرة القدم العربية، وهل يمكن أن توافق على اللعب في الدوري القطري؟

أتابع القليل من الكرة العربية، لكني لا أعلم أين سيكون مستقبلي ربما يكون الوقت مبكراً للتفكير في اللعب خارج برشلونة، أنا مازلت ملتزماً بعقد مع النادي، والتفكير في اللعب لأي نادٍ آخر سابق لأوانه، زرت قطر في أكثر من مناسبة... البنية التحتية متطورة وقد لاحظت تغييرات كبيرات هنا.

ما توقعاتك لمونديال 2022 في قطر؟

لا أعلم إن كنت سأكون مع المنتخب الأرجنتيني وقتها أم لا، أعتقد أنها ستكون بطولة عالم مختلفة وأتمنى أن تكون على مستوى عالٍ النجاح.

من تتوقع أن يفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا العام؟

لا أعلم من سيفوز. بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند فريقان كبيران وصلا باقتدار إلى هذا النهائي وستكون المباراة ممتعة للجماهير. فليكن الفوز من نصيب الأحسن.

هل تعتقد أن رحيل مورينيو عن ريال مدريد قد يكون سبباً في وقف المشاكل مع برشلونة؟

ارتباط مورينيو بالريال أمر يخص الطرفين. نحن ننظر لفريقنا فقط، برشلونة فاز بالليغا وسنحاول إعداد أنفسنا للفوز باللقب في الموسم المقبل.