fcb.portal.reset.password

ميسي في لحظة مغادرة أرضية الملعب إلى جانب مواطنه لافيتزي. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

خضع ليونيل ميسي صباح الخميس لفحوصات طبية للتحقق من مدى إضابته في العضلة الخلفية لفخذه الأيمن، بعدما خاض نصف ساعة في مباراة الأربعاء أمام باريس سان جيرمان ضمن إياب ربع نهائي دوري الأبطال، رغم أنه لم يكن على أتم الاستعداد للمشاركة.

وأكدت الفحوصات أن الإصابة لم تعاود النجم الأرجنتيني، رغم ما بذله من جهود كبيرة لمساعدة الفريق الكاتالوني على العودة في النتيجة بعدما كان متراجعاً بهدف سله باستوري في مطلع الشوط الثاني، مساهماً بذلك في إدراك التعادل قبل 20 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي، حين قاد هجمة سريعة مرر على إثرها الكرة لدفيد فيا، الذي مهدها لبيدرو صاحب هدف الخلاص.

وبذلك، سيواصل ميسي برنامج تمارينه وفق ما كان مخططاً له من قبل، وعلى ضوء تطور حالته في الأيام القليلة المقبلة، سيتم تقييم مدى جهوزيته لخوض المباريات التالية.

الرجوع الى أعلى الصفحة