الإصابة تبعد ميسي بين أسبوعين وثلاثة أسابيع FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

أظهرت الفحوص الطبية صباح الثلاثاء أن ليونيل ميسي يعاني تشنجاً في العضلة الخلفية لفخذه الأيمن، مما سيبعده عن الملاعب بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.

وكان المهاجم الأرجنتيني قد غادر أرض الملعب في الدقيقة 67 من عمر مباراة الأحد بين أتليتيكو مدريد وبرشلونة بعد شعوره بألم في نفس العضلة التي أصيب فيها يوم 2 أبريل خلال لقاء ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد باريس سان جيرمان.

وكان ميسي قد دخل في الشوط الثاني من مباراة الإياب على ملعب الكامب نو، مساهماً في صنع هدف التعادل الذي منح البلاوغرانا بطاقة العبور إلى المربع الذهبي، حيث خضع النجم الأرجنتيني لفحوصات طبية أكدت أن الإصابة لم تعاوده رغم ما بذله من جهود كبيرة لمساعدة الفريق.

ومنذ ذلك، لم يلعب صاحب القميص رقم 10 إلا نادراً، حيث اقتصرت مشاركاته في التشكيلة الأساسية على مباراتي أليانز أرينا (يوم 23 أبريل ضمن ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال) وفيسنتي كالديرون (12 مايو خلال الجولة 35 من الليغا)، علماً أنه تمكن من هز الشباك بعد دخوله بديلاً أمام أتلتيك بيلباو وبيتيس.