fcb.portal.reset.password

ميسي سجل ثنائية في مرمى موسليرا. / FOTO: ARXIU

لعب ليونيل ميسي دور البطولة في المباراة التي انتهت بفوز الأرجنتين 3-0 على جارتها أوروغواي في مدينة مندوزا فجر السبت (بتوقيت وسط أوروبا)، ليعزز بذلك موقع بلاده في صدارة تصفيات منقطة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم البرازيل 2014.

وسجل نجم البلاوغرانا ثنائية شخصية، حيث وضع فريقه في المقدمة ليعود إلى ختم باب التسجيل في الأنفاس الأخيرة بعدما كان زميله سيرخيو أغويرو قد ضاعف النتيجة في منتصف الشوط الثاني.

وبعدما كان التعادل السلبي سيد الموقف في الشوط الأول، ازداد إصرار ميسي على قيادة رفاقه إلى فوز جديد في هذه التصفيات، وقد تمكن من هز الشباك بعد مرور 65 دقيقة من عمر المباراة، حيث تبادل الكرة بمهارة فائقة مع آنخيل دي ماريا ليودعها دون عناء في مرمى الضيوف.

ثم عاد لاعبا برشلونة وريال مدريد لقيادة هجمة متقنة استفاد منها سيرخيو أغويرو لتسجيل الهدف الثاني.

ولم يكن ذلك كافياً لسد شهية صاحب القميص رقم 10 وقائد كتيبة ألبيسليستي، الذي حصل على ركلة حرة قبل 10 دقائق من النهاية، ليسدد على إثرها الكرة بكل براعة في مرمى الحارس مولسيرا الذي لم يتمكن من صدها.

وبهذه النتيجة، تكون الأرجنتين قد رفعت رصيدها إلى 17 نقطة من ثماني مباريات، متربعة وحيدة على قمة الترتيب، بفارق نقطة واحدة عن المطاردين كولومبيا وإكوادور.

هذا وسيكون ميسي وماسكيرانو في مواجهة حامية الوطيس يوم الثلاثاء أمام زميلهما في برشلونة، أليكسيس سانشيز، عندما يحل المنتخب الأرجنتيني ضيفاً على نظيره التشيلي، الذي خسر مساء السبت (3-1) في كيتو.

الرجوع الى أعلى الصفحة