مونتويا في مؤتمر صحفي. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

يُعتبر مارتن مونتويا ظاهرة هذا الموسم في برشلونة. فقد أتاح أداؤه الجيد لتيتو فيلانوفا الحصول على مزيد من الخيارات في الدفاع. وقال الظهير الأيمن في مؤتمر صحفي عقده يوم الخميس: "أنا سعيد جدا. كنت أتمنى أن أخوض بعض المباريات، لكني لم أعتقد أني سألعب بهذا القدر".

"نحب اللعب الهجومي"

مبدئياً، يُعد داني ألفيش الخيار رقم واحد في الجهة البمنى لخط الدفاع، وهو ما أكده مونتويا بالقول: "إنه أفضل ظهير أيمن في العالم، حتى لو أنه لم يكن في قمة أدائه اليوم. أريد مواصلة التعلم إلى جانبه قبل أن أشغل مكانه في يوم من الأيام".

وأوضح الدولي الأسباني أيضا أن كلا اللاعبين يملكان عقليتين مماثلتين: "نحن نحب اللعب الهجومي. دفاعياً، يمكن القول إننا ننجز عملنا على الوجه الأمثل. داني لديه موهبة مذهلة، وأنا أعلم أنني ما زلت مطالباً بالعمل كثيراً على المستوى التكتيكي".

بعدما عاد من رحلة طويلة إلى بنما مع المنتخب الوطني، يعتقد مونتويا أن استعادة اللياقة هي أهم شيء في الوقت الراهن. كما يعتبر مدافع البلاوغرانا أن استدعاءه من قبل ديل بوسكي إنما هو مكافأة سارة، حيث ختم بالقول: "كنت أعرف ما سيكون دوري في تلك المباراة. أن أكون ضمن عناصر المنتخب فهذا بمثابة مكافأة بالنسبة لي."