fcb.portal.reset.password

L'equip celebra un dels gols contra l'Osasuna (4-0), el 2 de gener del 2012 / FOTO: ARXIU FCB

يبدو أن احتفالات الأعياد الصاخبة لا تؤثر على نادي برشلونة. ففي المواسم السبعة الماضية، كانت حصيلة الفريق إيجابية سواء كانت المواجهات في الدوري أم الكأس.

ثلاثة انتصارات وتعادل بإدارة غوارديولا

بوجود جوزيب غوارديولا على دكة التدريب، حقق برشلونة نجاحات متتالية في المباريات التي خاضها مطلع الأعوام الماضية. ففي العام الماضي تغلّب على فياريال أمام جمهور البارسا بنتيجة 4-0. وقبل سنة من ذلك كان ليفانتي هو الفريق الخاسر وبنتيجة 2-1 في ليلية شهدت معادلة تشافي للسجل القياسي المسجل باسم ميجويلي بعدد المشاركات مع النادي. وقبل ثلاث سنوات عام 2009، تمكن الفريق من أن يهدي جمهوره ستة ألقاب، ولكنه اكتفى بالتعادل مع فياريال بهدف لمثله. بينما استهل عام 2008 بنصر مؤزر على مايوركا بنتيجة 3-1.

دون هزيمة منذ عام 2005

يتعيّن علينا العودة أربع سنوات أخرى لتذكر آخر هزيمة تلقاها برشلونة في مطلع التقويم الميلادي. وكان ذلك أيضاً في لقاء مع فياريال انتهى بالخسارة 3-0، بوجود فرانك ريكارد على دكة الاحتياك. وبعدها تغلب الفريق على زامورا في مباراة كأس (1-3)، وتعادل مع خيتافي في الدوري الأسباني (1-1)، وكذلك مع ألكويانو في منافسات الكأس عندما شهدت المباراة ظهور النجم أوير للمرة الأولى مع الفريق (2-2). أما المرة الأخيرة التي فاز بها برشلونة في مباراة دارت رحاها في 6 يناير/كانون الثاني، وهو يوم عطلة رسمي في كاتالونيا، فقد كان عام 2002. حيث كان هدفا كلويفيرت وسافيولا كافيين للتغلب على سرقسطة.

الرجوع الى أعلى الصفحة