fcb.portal.reset.password

نيمار بقميص برشلونة. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

أعرب نيمار عن سعادته الكبيرة بالانضمام إلى نادي برشلونة الذي قدمه رسميا أمام جمهوره مساء الاثنين.

وقال المهاجم البرازيلي الذي حظي باستقبال الأبطال في الكامب نو: "أنا سعيد جدا لوجودي هنا. لقد كان هذا حلمي دائما، سواء عندما كنت طفلا أو الآن عندما أصبحت راشداً".

وتابع نيمار في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمام حشد كبير من الإعلاميين عقب مراسم تقديمه: "ينتابني شعور رائع الآن بعد الحصول على فرصة اللعب جنبا إلى جنب مع لاعبين مذهلين مثل ميسي وتشافي وإنييستا".

"أعتقد أنه سيكون من السهل جدا اللعب جنبا إلى جنب مع أفضل لاعب في العالم. أنا هنا لأنني أريد أن أساعد ميسي لكي يظل الأفضل دائماً وأن يكسب المزيد من الكرات الذهبية"


قرار عائلي

عندما سئل عن الأسباب التي دعته لاختيار اللعب لنادي برشلونة عوض الانضمام للفرق الأخرى التي كانت تسعى للظفر بخدماته، قال نيمار بهدوئه المعهود: "أراد عدد من الأندية الكبيرة التعاقد معي، ولكني حاولت الإنصات لقلبي. كنت مقتنعا وسعيدا بالتوقيع لبرشلونة. لقد كان قرارا عائلياً. فأنا أتحدث دائما مع والدي، مع والدتي ومع أسرتي كلها".

التعلم والاستفادة والمساهمة

حول الدور الذي سيضطلع به في فريقه الجديد، قال ابن الواحدة والعشرين: "سألعب كرة القدم وفق أسلوبي المعتاد. آمل أن أتكيف في أسرع وقت ممكن، وآمل أن يسير كل شيء على ما يرام. أدرك أنه من المكن أن يكون هذا التغيير صعباً بالنسبة لي بعض الشيء، ولكن أعتقد أني بحاجة إلى التكيف بسرعة حتى يمكنني أن أعيش حياة طبيعية هنا وأن أجلب الفرح للجماهير

"أراد عدد من الأندية الكبيرة التعاقد معي، ولكني حاولت الإنصات لقلبي. كنت مقتنعا وسعيدا بالتوقيع لبرشلونة."

عندما سئل عن نجم برشلونة، ليونيل ميسي، لم يبخل نيمار عن زميله الأرجنتيني بكلمات الثناء والمديح: "أعتقد أنه سيكون من السهل جدا اللعب جنبا إلى جنب مع أفضل لاعب في العالم. أنا هنا لأنني أريد أن أساعده لكي يظل الأفضل دائماً وأن يكسب المزيد من الكرات الذهبية".

"ينتابني شعور رائع الآن بعد الحصول على فرصة اللعب جنبا إلى جنب مع لاعبين مذهلين مثل ميسي وتشافي وإنييستا"

ثم كشف نيمار مدى عشقه للنادي الكاتالوني منذ طفولته: "لقد أعجبت دائما بالبارسا. منذ أن كنت طفلا، وذلك لأن الكثير من اللاعبين الكبار لعبوا هنا، البرازيليين منهم وغير البرازيليين. لقد تابعت هذا الفريق دائماً. لقد كان هذا الحلم راودني منذ أن كنت طفلا صغيراً واليوم أشكر الله لأني هنا اليوم".

الرجوع الى أعلى الصفحة